مشروع مبادرة من بكركي لضمان الاستحقاق الرئاسي!

9 تموز 2014 | 01:10

انطلاقاً من موقف بكركي العامل دوماً وفي أدق المراحل على لمّ الشمل الماروني، والمسيحي عموماً وكونه المعني معنوياً وواقعياً بالمحافظة وصون سدّة الرئاسة الأولى، والمطالب بعقد جلسات الانتخاب الرئاسية في موعدها وضمن المهل الدستورية، وعدم تعطيل الجلسات المقررة قانوناً لتأمين هذا الاستحقاق من خلال عدم تصويت بعض النواب المسيحيين في حينه (علماً أن ممارسة الحق الديموقراطي تمر فقط بتأمين التصويت لا بعدمه).
لذلك، لا بد من الاستمرار في مبادرات أخرى تضمن، على رغم بروز عراقيل مختلفة، انجاز هذا الاستحقاق. ففي هذا السياق نتقدم من غبطة البطريرك، بكل تواضع واحترام، بالاقتراح الآتي:
أن تدعو بكركي الاقطاب الاربعة، اضافة الى كل النواب المسيحيين من دون استثناء، الى مؤتمر عام مغلق، ينعقد في الصرح لمدة ثمانية وأربعين ساعة، للتداول حصراً، في عملية الانتخابات الرئاسية وفق البرنامج الآتي:
1 – التوافق على اعتماد لائحة واسعة من الاسماء لخوض المعركة الرئاسية، على ان ينتخب المؤتمر اربعة أسماء من بين هؤلاء المرشحين في دورة أولى.
2 – يصار بعد ذلك الى انعقاد دورة ثانية من الانتخابات، يصوّت خلالها لانتقاء مرشحين من اصل أربعة.
3 – يقرر المؤتمر بعد ذلك، اعتماد احد الموقفين:
- إما إبقاء هذين المرشحين في المعركة الانتخابية التي ستحصل في المجلس النيابي لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وإبلاغ جميع المكونات السياسة الأخرى بهذا القرار.
- وإما سحب أحدهما لمصلحة الآخر، والنزول الى المجلس بمرشح واحد وترشيحه حصرياً الى رئاسة الجمهورية.
آملين أن يُساهم مثل هذا الاقتراح في حلحلة العقد التي ما زالت تحول دون تأمين الاستحقاق الرئاسي في مواعيده الدستورية وأن يحظى ببركة وموافقة هذا الصرح التاريخي، الذي يسعى بكل جهد وضمير حي، من خلال غبطتكم، الى ضمان ونجاح كل الاستحقاقات الوطنية والكيانية الكبيرة، ومن أهمها انتخاب رئيس ماروني للجمهورية اللبنانية.

سليم فريد الدحداح

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard