معرض - cheap prints لمازن كرباج في "غاليري زوّال" الفن الجيد مطبوعاً بأسعار شعبية مغرية

8 تموز 2014 | 00:00

ذهبنا إلى صالة غريبة في شارع مار مخايل، الجميزة، تحمل اسماً غريباً، "غاليري زوّال"، لصاحبها طوني صفير الذي عرفناه سابقاً صاحب محال مخصصة للصور المرسومة في شارع رئيسي قرب مستشفى رزق، الأشرفية، لحضور معرض cheap prints لمازن كرباج.

لا ييأس هذا المغامر الذي يتفانى من اجل تعريف الجمهور اللبناني بإنتاج الشباب في حقل الرسوم المصورة، بل يتابع مشروعه في نشر الاعمال الشابة ومساندتها والترويج لها، وخصوصاً التي تتبع هذا النوع من النتاج الفني- الادبي لدى شبّان من أصحاب ثقافة غربية لا تزال تغريهم وتدفعهم لاختراع قصص تتناسب مع ميولهم الثقافية والاجتماعية والفنية التي تشغلهم وتغزو عقلهم وتلهب طموحاتهم ولا تستنزف امكاناتهم المالية المتواضعة. من هذا المنطلق تصبح عملية اقتناء اعمال فنية في متناول الجميع ولا سيما الشباب. شاهدنا الزوار وكانوا في غالبيتهم من رفاق مازن كرباج او اصغر قليلا. اشتروا من المعرض أوراقاً كرتونية مقوّاة، مطبوعة وموقّعة، توضع تحت الكؤوس المخصصة لاحتساء الكحول المرطبات؛ كل كرتونة بثمانية دولارات، تحوي رسوما مختلفة ولا تتطلب اي عناية ولا تتعرض للتلف بسرعة. في المقابل مطبوعات على اليد ومجموعة صور للوحات صدرت في مجلات او كتب، بأعداد محدودة، وبمبالغ لا يتجاوز سعر الواحدة منها المئة دولار. إذا كنت اركز على الأسعار المخفوضة، فلأنني اعرف قيمة الاعمال وماهيتها ومتانتها الخلاّقة.
المشروع مغر ويمكن ان يطبق في مجال الفن ليكون في متناول الجميع وليس سلعة مستحيلة مخصصة فقط للذين يتمتعون بالثروة. اعجبتني فكرة طوني صفير، وكم أتمنى أن يتمكن بعض الفنانين من تطبيق مغامرة كهذه، لتحتل أعمالهم صدور الصالونات والغرف الصغيرة في البيوت المتواضعة التي يهوى أصحابها الفنون ولا يستطيعون التكيف مع الاسعار المرتفعة. يبقى ان نشير الى ان معرض مازن كرباج يستمر الى 12 تموز من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر الى الثامنة مساء.

laure.ghorayeb@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard