جعجع: الحريري أبلغني أن عون سيطرح تعديل الطائف إذا لم يُنتخب رئيساً

3 تموز 2014 | 01:17

بعد تأجيل الجلسة الثامنة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، عقد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع مؤتمراً صحافياً في معراب اعلن فيه انه "بدل انتخاب رئيس للجمهورية فتحوا سجل الماضي وتحدثوا عن اتفاق الطائف ومن غطّاه (...) فالبعض أعادنا الى أجواء لم يرد احدٌ العودة اليها، وانطلاقاً من هنا لن ادخل في ملعب الآخرين الذين يحاولون جرّنا اليه حرفاً للإنتخابات الرئاسية".
وسأل: "هل نطرح تعديلات دستورية وقت نعيش فراغاً رئاسياً منذ شهر ونصف شهر؟ لا يمكن ان يحصل تعديل للدستور الا في عقد عادي ونحن في عقد استثنائي للمجلس، والهدف من هذا الطرح هو حرف الانتباه عن انتخابات الرئاسة".
وذكّر بأن "اي تعديل دستوري يشمل نقاطاً مهمة يحتاج الى الثلثين، وكم نحتاج تاليا الى وقت لتمرير تعديل كهذا؟" معلّقا على مبادرة العماد ميشال عون لجهة انتخاب رئيس للجمهورية على مرحلتين، بالقول: "ان الشخصين الاكثر تمثيلاً لدى المسيحيين الآن هما جعجع وعون، فلماذا لا نذهب معاً الى مجلس النواب ونتنافس ونكون عملياً وكأننا نطبق التعديل الدستوري الذي طرحه العماد عون؟". ورأى أنه "من الأفضل في حال لم نتمكن من اجراء الإنتخابات الرئاسية ان نسعى الى إجراء الإنتخابات النيابية كي لا نقع في فراغ رئاسي ونيابي"، لافتا الى أن "هناك بنوداً في اتفاق الطائف يجب ان تُبحث، وعندما يكون هناك ما يتعارض مع صلاحيات المسيحيين يجب أن يجلس الأفرقاء مع المسيحيين ويطرحون الموضوع".
واكد انفتاحه على كل الآراء، معتبرا انه "لا يفيد التواصل ما دام حزب الله والعماد عون يُصرّان على مقاطعة جلسات انتخاب الرئيس".
وعن امكان اجراء الانتخابات النيابية قبل الرئاسية، أعلن ان "موعد الانتخابات النيابية بات قريباً، ومن المفترض دعوة الهيئات الناخبة، وفي حال استمر تعطيل الاستحقاق الرئاسي قد تكون الانتخابات النيابية المبكرة حلاًّ للمشكلة".
وجدد دعوته "حزب الله" الى الانسحاب من سوريا وضبط الحدود، مشيرا الى ان الحزب هو "ضد مشروع القانون الأرثوذكسي ولا يمكن الإتكال عليه في تأييده لطرح العماد عون، وقناعتي ان التعطيل يأتي من العماد عون انطلاقاً من معادلة بسيطة، اما ان يُنتخب رئيساً للجمهورية او لا انتخابات رئاسية".
وكشف أنه "حين كنت في باريس ناقشتُ مع الرئيس سعد الحريري مسألة الرئاسة، وقال لي انه حين يُدرك العماد عون عدم امكان انتخابه رئيساً سيعيد طرح مسألة تعديل الطائف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard