قوى الأمن وسعدنايل ودّعتا جمال الدين: سنجتثّ دابر الإرهاب والإرهابيين

23 حزيران 2014 | 00:00

المصدر: زحلة - "النهار"

  • المصدر: زحلة - "النهار"

قدم المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء ابرهيم بصبوص يرافقه قادة الوحدات في المديرية واجب العزاء أول من امس، الى عائلة الملازم محمود جمال الدين الذي استشهد في التفجير الارهابي لحاجز ضهر البيدر، وعاد الجرحى في مستشفى شتورا، وتفقد اخيرا الحاجز المستهدف.

وكانت عائلة الشهيد ودعت، في يوم عيد الاب، للمرة الاخيرة الابن والاب والاخ والزوج، وشيعته الى مثواه الاخير في سعدنايل مع عائلته الكبرى مديرية قوى الامن الداخلي ابنا لها سقط شهيدا على ايدي "الارهابيين سافكي الدماء"، معاهدة اياه "اجتثاث الارهاب والارهابيين". وشارك في المأتم الذي اقيم السبت، النائب عاصم عراجي وممثلون لشخصيات سياسية ولقادة الأجهزة العسكرية والأمنية.
وبعد مراسم تكريم الشهيد، القى رئيس بلدية سعدنايل خليل شحيمي كلمة باسم البلدة، كما كانت كلمة للشيخ عيسى خير الدين. والقى المقدم علي عجمي كلمة تأبين باسم المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، جاء فيها: "في عيد قوى الامن الداخلي الـ 153، في عيد الاب، ابيت يا محمود الا ان تستشهد. يسقط الشهيد تلو الآخر، فهذا قدر الابطال والنسور والاحرار الذين ابوا الا ان يسقطوا في ساحة الشرف والواجب ذودا عن الارض والوطن وحياة الناس البريئة. انها يد الغدر والارهاب والجبن والمهانة والعار، يد الخنوع والذل، انها يد الرقّ والعبودية تضرب من جديد وتطال نفسا زكية".
وختم مخاطباً روح الشهيد: "كنت مجليّا، محبوبا تتمتع بدماثة الخلق، والمناقبية العسكرية. صاحب مروءة وشهامة ورجولة قلّ نظيرها. نم قرير العين في مثواك الاخير. إنّا على العهد باقون وعلى الدرب نفسه سائرون لن نستكين ولن نركع، لن نهدأ ولن تضمحل عزائمنا، ولن تفتر همتنا ولن تنحني هاماتنا. انّا ان شاء الله، سنجتث دابر الارهاب والارهابيين". ثم قلّد المقدم عجمي الشهيد الاوسمة والترقية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard