شاشة - رمضان عبر "المنار": المقاومة "تنتصر" مجدّداً في حرب تموز!

21 حزيران 2014 | 00:51

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

توازي "المنار"، عادة، بين واقعين خلال رمضان: الفرض الديني والمُعطى الترفيهي التوجيهي، وفي رمضان هذه السنة، تخوض استحقاقاً: ذكرى حرب تموز. المحطة تتحضّر لتُقدِّم الى مشاهديها مادة دينية كثيفة، وما لا يمكن الاستغناء عنه بطبيعة الحال: دراما المقاومة.

اعتاد المُشاهد نمطاً يتكرر سنوياً في برمجة "المنار": عملٌ رئيسي يتطرّق الى بطولات المقاومة، وأعمال أخرى سورية جلّها لموضوع "إحباط العدو". في رمضان الفائت، قدَّم عماد مرمل سهرات "نوّرتو"، فبدت بمثابة "نقلة نوعية" لمَن لم يألَف المحطّة ضاحكة. مرمل يُقدِّم السهرات نفسها هذه السنة أيضاً. لمحة عاجلة على برمجة المحطة، التي لا تخلو من السخاء الانتاجي دراميا.

"ملح التراب": الوجه الناصع للمقاومة
دراما المقاومة، بعد "الغالبون" بجزءيه، و"قيامة البنادق"، تُحاكي "القضية الكبرى": "انتصار السلاح". تحضر مصطلحات تُنشّط الغريزة الجماهيرية، وترفع، في اللاوعي الايديولوجي حِسّ التأييد المطلق: احتلال، عدوان، شرف، كرامة، بطولة، أرض، عنفوان... عبر ثنائية "الوطني/ العميل"، يطرح العمل صراع الجنوبيين مع المحتل الإسرائيلي، مقدّماً صورة عما قبل التحرير. المحتل "الآثم" مهزوم بالضرورة أمام المقاوِم البطل، والأرض الطيّبة مصونة بـ"رجال الله". الإخراج لإياد نحّاس، والكتابة لجبران ضاهر، والبطولة لعمار شلق وديامان بو عبود وحسان مراد وكارول عبود وحسن فرحات وآخرين.

"بقعة ضوء": سوريا بخير؟
"المنار" أمام مسؤولية عرض الواقع السوري من زاوية أخرى غير "المشرقة" دائماً. ذلك أنّ هول الجريمة لم يعد يُخفَى على أحد، وانتشر الموت ليغدو في كلّ نفس. "بقعة ضوء"، في جزئه العاشر، محاولة لطرح الإشكالية السورية، وإن من وجهة نظر محطات "متورّطة" سياسياً وإعلامياً، من دون الزعم بامتلاك أي حلّ. عرض البرنامج عبر "المنار" في هذا الظرف الدموي، يطرح سؤالاً عن مدى كونه "طرفاً" في الحرب الدائرة، خصوصا أنّ "سما الفن"، المحسوبة على النظام تتولّى انتاجه. مخرجون عدّة توافدوا لإخراج أجزائه، منهم الليث حجو وهشام شربتجي وعامر فهد.

"نوّرتو": عماد مرمل من دون سياسة

سهرات رمضانية، أبرز ما فيها إضفاء الطابع الديني على الإطار الترفيهي. عماد مرمل في وجه باسم من دون أوراقه وملفّاته، ومن دون ضيوف سياسيين يتكلّمون كثيراً ويفعلون قليلاً. كلّ ليلة، مرمل وضيوفه يجتمعون على أحاديث من أجواء "محاسن الصوم".

"سؤال عالماشي": مبروك للرابح

يبدو أنّ ثمة محاولة لإعادة زمن المسابقات والجوائز في رمضان. "سؤال عالماشي"، إحداها مع علي فواز. يطرح فواز أسئلة على الجمهور والناس في الشارع، لينال الرابحون جوائز فورية.

"حبة مسك": "نصرٌ من الله"

برنامج يومي يستمر عرضه في رمضان، مع تعديل في الموضوعات لتتناسب مع شهر الصوم، وما تتوقّف عنده المحطة كلّ سنة: حرب تموز 2006. فريق عمل مُجنّد لاستحضار "مآثر النصر"، مُرفَقة بمقتطفات تُخلِّد "الوعد الإلهي بالنصر مجدداً".

آذان ومَدْفع وليالي القدر

الى البرمجة الأساسية، تمارس "المنار" طقوس الصوم: أدعية، وقفات قرآنية، مَدْفع الإفطار، إحياء ليالي القدر، الى "فرض" لا يفوت المحطة ذكره بين رجاء وآخر: "لا تنسوا مجاهدي المقاومة الإسلامية في دعائكم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard