إلغاء جنّاز نبيل العلم في جبيل بعد توتّر

21 حزيران 2014 | 00:41

ألغي جناز الاربعين للمسؤول الامني في الحزب السوري القومي نبيل العلم، المتهم بالمشاركة في اغتيال الرئيس بشير الجميل، بقرار كنسي تبلغته أبرشية جبيل المارونية بعدما كان قد حدد موعده غداً الاحد في جبيل، وذلك اثر التوتر الذي اثاره الموضوع بين محازبي الكتائب ومؤيدي الرئيس الشهيد، والتلويح بمنع الجناز بالقوة.
وأعلن المكتب الاعلامي للنائب نديم الجميل، أنه "إثر استياء الرأي العامّ الذي سبّبته الدعوة لاقامة جناز الاربعين لنبيل العلم، المخطّط والمسؤول الأوّل عن ادارة تنفيذ عمليّة اغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميّل، وبعدما حاول البعض تحويل الموضوع من موضوع كنسي الى موضوع سياسي، قام النائب الجميل بزيارات ولقاءات عدّة شملت فاعليّات جبيليّة ومسؤولين كتائبيّين و"قواتيّين". كما زار المطرانيّة المارونيّة في منطقة جبيل، ثم توّجه الى بكركي للقاء البطريرك الراعي، وذلك لشرح مدى خطورة إقامة جناز بطريقة احتفالية للمخطّط الاساسي لاغتيال الرئيس الشهيد، لما يعتبر عملاً استفزازياً لكلّ ما كان ولا يزال يمثّله الرئيس الشهيد بشير الجميّل من كرامة وسيادة للبنان ولما سيحمله من نتائج لا تحمد عقباها".
بدوره، أكد رئيس اقليم جبيل الكتائبي روكز زغيب، أن الكتائبيين ومناصريهم في جبيل ما كانوا ليسمحوا باقامة الجناز مهما كلف الأمر، واتهم المسؤولين في "التيار الوطني الحر" أدونيس وأميل عكره بالتحريض على اقامة الجناز في جبيل والعمل على تحدي اراداة أبناء المنطقة وجماهير مؤيدي الرئيس الراحل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard