الأحرار دعا 8 آذار إلى التجاوب مع مبادرة جعجع أو التفاهم على مرشحين يختار المجلس أحدهما

16 حزيران 2014 | 00:00

عقد المجلس الأعلى لحزب الوطنيين الأحرار اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون، وأصدر بياناً دعا فيه فريق 8 آذار الى "التجاوب مع المبادرة التي اطلقها مرشح قوى 14 آذار الدكتور سمير جعجع لإحداث اختراق يؤدي الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية"، مشيراً إلى "أن صمت المعني الأول لا يؤشر لايجابية مفترضة وهو لا يزال يصر على ترشيح الفراغ ما دام يستحيل وصوله الى سدة الرئاسة". وأيـّد "النداء الذي اطلقه صاحب الغبطة والنيافة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وأهاب فيه بالمرشحين تقديم المصلحة العامة على مصالحهم الشخصية والاقدام على تنازلات من شأنها وضع حد للفراغ". وجدّد التأكيد "أن هنالك خياراً من اثنين: فإما خوض الانتخابات بمرشحين يمثلان فريقي 8 و 14 آذار، واما التفاهم على مرشح أو اثنين يحظيان بتأييد الفريقين وترك حسم الاختيار للمجلس النيابي صوناً للقاعدة الديموقراطية في الانتخاب".

وأعلن رفض "المقاربة الخلافية لتنظيم آلية اتخاذ القرار في مجلس الوزراء ولعمل مجلس النواب، ويقتضي في شأنهما الاحتكام الى الدستور والميثاق بروح بناءة بعيداً من التشنجات". وقال: "إن القاعدة الذهبية تكمن في اعتبار أن الأولوية المطلقة هي لإنجاز الاستحقاق الرئاسي وهذا ما ينص عليه الدستور، مع ابقاء التشريع في حال الضرورة القصوى. والأمر عينه ينسحب على مجلس الوزراء حيث يجب الحرص على تسيير الشؤون العامة". ولفت الى "ضرورة تفويت الفرصة على العاملين من اجل فرض مؤتمر تأسيسي بذريعة شلل مؤسسات الدولة بينما هدفهم الحقيقي يبقى ضرب المبادئ التي ارساها اتفاق الطائف ومحاولة السيطرة على مفاصل الحياة الوطنية كلها". كذلك رفض المعادلة الني طرحها الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله ومفادها انتخاب مرشحه للرئاسة كبديل من خيار المثالثة".
وأسف الحزب للمنحى الذي يتخذه البحث في سلسلة الرتب والرواتب متهماً فريق 8 آذار بـ"اللجوء الى المزايدات والاستغلال الشعبوي وتصوير فريق 14 آذار بأنه يعارض اعطاء الحقوق لمستحقيها". واعتبر "ان الاشكالية الحالية هي في تأمين الإيرادات لتمويل السلسلة من دون تعريض مالية الدولة لضغوط إضافية من جهة، وفي تفادي فرض ضرائب ورسوم جديدة تطاول ذوي الدخل المحدود وتؤدي في نهاية المطاف الى حرمان الموظفين والمعلمين من الحقوق التي حصلوا عليها من جهة أخرى". وأهاب بفريق 8 آذار "التحلي بالمسؤولية والكف عن المهاترات وعن التوظيف السياسي لمسألة مفرطة الحساسية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard