الأحرار: آن الأوان لمعالجة قضية اللبنانيين في إسرائيل

7 حزيران 2014 | 00:00

ندد حزب الوطنيين الاحرار باستهداف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على خلفية زيارته للأرض المقدسة، ورأى "انه آن الاوان لمعالجة قضية اللبنانيين الذين هربوا الى إسرائيل".

ولاحظ في بيان عقب الاجتماع الاسبوعي لمجلسه الاعلى برئاسة النائب دوري شمعون، "توالي تداعيات شغور رئاسة الجمهورية على انتظام المؤسسات، بدءا بمجلس الوزراء ومجلس النواب، مما يحتم الاسراع في انجاز الاستحقاق الرئاسي في أسرع وقت".
وأعلن الاحرار ان المجلس النيابي يعتبر في حال انعقاد دائم كهيئة انتخابية تقتصر صلاحيته التشريعية على ما هو ضروري واستثنائي. كذلك يجب ان يتوصل مجلس الوزراء الى آلية تتفق مع النص الدستوري الذي ينقل اليه صلاحيات رئيس الجمهورية في حال الشغور مع التوفيق بين مقتضيات تسيير شؤون الدولة وتفادي التعامل مع فراغ سدة الرئاسة كأمر طبيعي، وهذا ما يشكل انتهاكاً صارخاً للميثاق الوطني". ورأى ان "الحملة التي تولاها نواب وصحافيون تابعون لحزب الله على البطريرك، تدل على تمادي هذا الحزب في محاولاته"، لافتا الى "الخطر الذي يشكله هذا التصرف على الشراكة الوطنية وما يتسبب به من تشنج في المواقف السياسية (...)".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard