الأحدب: "حزب الله" يواصل سياسة القضم والسيطرة

7 حزيران 2014 | 00:00

رأى رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الاحدب خلال استقباله وفدا من قدامى المستأجرين ووفودا شعبية في دارته بطرابلس، ان

"حزب الله يواصل السيطرة على مؤسسات الدولة بتخاذل غير مبرر من 14 آذار".
وقال: "هناك صمت مريب من المسؤولين على كل المستويات عن إطلاق النار الاحتفالي والظهور المسلح لفريق يتبع لحزب الله، لمناسبة مسرحية الانتخابات الرئاسية في سوريا، فيما لا نسمع اصوات الشجب والاستنكار لاستهداف مدينة طرابلس بكاملها عبر آلاف وثائق الاتصال الصادرة بحق شبان سهّلت الدولة في مرحلة معينة تسليحهم، والآن تتهمهم بالإرهاب والانتماء إلى مجموعات مسلحة، وتحمي من كان يسلحهم ويمولهم ويستخدمهم في اعمال قذرة بغطاء من قيادات سياسية وامنية وذلك بهدف اظهار طرابلس مدينة حاضنة للارهاب، وقد فشلوا في ذلك بفعل ايمان ابناء طرابلس بانتمائهم الى الدولة اللبنانية".
وأضاف: "من الواضح انه لم يتم الاتفاق على تسوية إقليمية، على رغم المساعي الاقليمية والدولية الحثيثة لذلك، فيما حزب الله يواصل سياسة القضم والسيطرة على مؤسسات الدولة ليفرض أمرا واقعا يقطف عبره ثمرة تلك التسوية في حال حصولها، وذلك بتخاذل وانبطاح وانهزام غير مبرر من فريق 14 آذار المشارك في الحكومة والذي يغطي كل رغبات حزب الله، لا سيما اتهام جمهوره بالارهاب ظنا منه انه يسهل التسوية الاقليمية".
وختم: "ما يحصل ليس تسهيلا للتسوية الاقليمية بل هو استمرار لسوء الادارة وقصر النظر السياسي والبعد عن الشارع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard