دراسة بحثية علمية عن داء الصرع في الأميركية: قريباً يستطيع المرضى التنبؤ بالنوبات قبل حدوثها

6 حزيران 2014 | 00:38

الجهاز لكشف النوبات قبل حدوثها.

أجرى الأستاذ المشارك في دائرة الهندسة الكهربائية وهندسة الكومبيوتر في كلية الهندسة والعمارة في الجامعة الأميركية في بيروت البروفسور زاهر ضاوي وفريقه دراسة بحثية عن داء الصرع، بالتعاون مع شركة البحوث الطبية السويسرية "نيروبرو" (NeuroPro). ويأمل ضاوي أن يصبح المصابون بداء الصرع، قريباً، قادرين على التنبؤ سلفاً بنوبات الداء قبل أن تصيبهم، مما سيسمح لهم بتجنّب أي نشاطات قد تشكّل خطورة شديدة عليهم إذا وافتهم النوبة وهم يقومون بها. فباستعمال معادلات حسابية خوارزمية خاصة وحاصلة على براءة اختراع لحماية الملكية الفكرية، طوّر ضاوي وفريقه برنامج كومبيوتر ليكون لبّ جهاز يمكنه التنبؤ بالنوبة قبل أن تصيب المريض.
وسيرتدي المصاب بداء الصرع هذا الجهاز الخفيف على رأسه. وسيستشعر الجهاز بداية تحركات النوبة في الدماغ بواسطة إشارات تخطيط كهربائية. وبفضل المعادلات الخوارزمية الفائقة الدقة، سيتمكن الجهاز من التمييز بين الضجيج والأصوات في المكان الذي يوجد فيه المريض، وبين الإشارات الدماغية المنبّهة إلى قرب حصول النوبة. وتُعرف المعادلات الخوارزمية بهذا الاسم تيمّناً بواضعها العالم أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمي الذي عاش في القرن الثامن ويُعتبر أحد مؤسّسَيْ علم الجبر. أما داء الصرع فهو اختلال عصبي داخلي ينتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في خلايا الدماغ.
وقد صممت شركة "نيروبرو" الجهاز الذي يوضع على رأس المريض ويمكن إخفاؤه في اللباس العادي. ويقوم بإرسال المعلومات عن نشاط دماغ المصاب بداء الصرع إلى برنامج إلكتروني في الهاتف الخليوي أو جهاز كومبيوتر لوحي (tablet) ويصار إلى معالجة هذه المعلومات وتحليلها على خادم إلكتروني بعيد، وتُرسل نتائج التحليل إلى جهاز الكومبيوتر أو الخليوي الذي ينبه المريض إلى خطر حصول النوبة.
وقال ضاوي: "سيساعدنا هذا البحث في فهم أفضل للوظائف النظامية في الدماغ. وبمجرد التحقّق من صحة الفكرة، سنصبح قادرين على اختراع أجهزة جديدة لتوقع حصول النوبة فور انطلاق نشاطاتها الدماغية. إذا نجح تعاوننا في تحقيق أهدافه، فسنتمكّن من مساعدة ملايين البشر على التمتّع بحياة أفضل".
وسيترامى المشروع البحثي الذي يقوده ضاوي على سنتين. وانطلق بتمويل أولي بـ125000 دولار تبرّعت به شركة "نيروبرو" عبر صندوق دبليو ساينس.
وقال عميد كلية الهندسة والعمارة في الجامعة الدكتور مكرم سويدان: "يأتي هذا المشروع في الوقت المناسب، ونحن حالياً نطوّر برامج الدراسات العليا المتداخلة التخصصات في الهندسة الطبية الحيوية".
وقال مؤسس صندوق "دبليو ساينس" ورئيس مجلس إدارته الدكتور وليد الجفالي: "إذا كنا نستطيع ايجاد بيئة حيث يتعاون الأطباء والعلماء والمهندسون بانفتاح لإدخال التكنولوجيات الجديدة، فسنؤثر في حياة الملايين من الناس في كل أنحاء العالم".
وأعرب كبير المسؤولين العلميين في صندوق "دبليو ساينس" وكبير علماء "نيروبرو" الدكتور جميل العماد عن سعادته بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني