"التغيير والإصلاح": القانون 149 لا يسمّي اللاجئين إلى إسرائيل عملاء

4 حزيران 2014 | 00:00

ترأس رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون امس الاجتماع الاسبوعي للتكتل في الرابية.

وعلى الأثر، صرح النائب ابرهيم كنعان: "إننا ننطلق بنظامنا من قاعدة دستورية لتكوين مجلس النواب او الحكومة من قاعدة واحدة هي ان الشعب هو مصدر السلطات. عندما تم التمديد لمجلس النواب تجاوزت الكتل النيابية هذا التمديد على اساس انه ستتم مباشرة اعداد قانون انتخابات جديد كي لا نصل الى تمديد آخر، وحتى اليوم لم يحصل اي شيء في هذا الموضوع".
وسأل: "ما الذي يمنع من اعداد قانون جديد للانتخابات النيابية؟"، وقال: "هناك ضرورة لإنتاج قانون انتخابي جديد، وإلا نحن نذهب مرة جديدة للتمديد او لتكريس الخلل في التمثيل على مستوى المناصفة الفعلية المطلوبة".
وأكد ان "قانون الانتخابات من القوانين الاستثنائية التي يجوز لمجلس النواب إقرارها في ظل الشغور الرئاسي".
وفي ملف المواطنين اللبنانيين في اسرائيل، ذكّر بـ"القانون 149 الذي قدمه رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون، والذي أقر عام 2011"، وقال: "هذا القانون لا يسميهم عملاء، واعتبرهم مواطنين لبنانيين لجأوا الى اسرائيل، وندعو الى وقف المزايدة وعملية السجال الدائر حول هذا الموضوع لأنه حسم تشريعيا، وجميعنا نعلم ظروف ذهاب هؤلاء الى اسرائيل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard