مدرسة المخلص اختتمت أسبوع الثقافة وكرّمت الكلمة الحرّة التي تمثّلها "النهار"

3 حزيران 2014 | 00:56

الارشمندريت انطوان نصر يتسلم من الزميل غسان حجار مجلد "النهار" في عيدها الثمانين. (ناصر طرابلسي)

اختتمت مدرسة المخلص في بدارو اسبوع الثقافة العربية باحتفال عرض فيه التلامذة نتاج تحضيراتهم التي عملوا عليها عبر مشاريع تناولت سيرة الراحل أنسي الحاج، والانترنت أضرار وفوائد، الى موضوعات بيئية واجتماعية اخرى. وتخلل الحفل تكريم لمدير تحرير "النهار" الزميل غسان حجار.
في بداية الحفل كانت كلمة لرئيس المدرسة الارشمندريت انطوان نصر الذي قال في تكريم حجار: "قول الحقيقة نذر عنده مهما كلف الثمن، جريء حتى التحدي في كتابته ومواقفه، لا يراوغ في قول الحق خدمة منه للكلمة والصحافة وللغة الضاد، ما عنده هم ان قبلت ام لا، المهم ان يعبر بكل حرية عما يخالج عقله وضميره". وتحدث عن دور جريدة "النهار".
وردّ حجار بكلمة تحدث فيها عن تاريخ مدرسة المخلص، وعن دورها وجريدة "النهار" في المحافظة على اللغة العربية اولا، وعلى القيم الانسانية التي تختزنها الثقافة العربية ثانيا، وكل القيم المجتمعية العالمية. واذ دعا التلامذة الى التمسك باللغة العربية، ليس كهوية فقط، وانما كزاد يفيدهم في مستقبلهم، انطلاقا من غنى تعدد اللغات في عالم اليوم، واعتبر ان العربية لم ترتبط بالاسلام بل سبقته، وان للرهبان المسيحيين دوراً كبيراً في حفظ هذه اللغة وتطويرها.
واعتبر ان التعايش ميّز مدرسة المخلص عبر تاريخها، وهذه قيمة انسانية لبنانية وجبت المحافظة عليها.
وقدم حجار الى الارشمندريت نصر كتاب "النهار" في عيدها الثمانين هدية. وكانت مسرحيات ورقصات واغان جسدت اسبوع الثقافة العربية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard