تعاون نيجيري - كاميروني لمواجهة "بوكو حرام" وطائرة بريطانية تشارك في البحث عن الفتيات

19 نوار 2014 | 00:00

المصدر: (وص ف، رويترز، أش أ)

  • المصدر: (وص ف، رويترز، أش أ)

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والرئيس النيجيري غودلاك جوناثان يعقدان مؤتمراً صحافياً مشتركاً بعد قمة الأمن الإفريقي في قصر الاليزيه السبت. (رويترز)

مع مشاركة طائرة استطلاع بريطانية في جهود البحث عن الفتيات المخطوفات في نيجيريا، رحب وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ بنتائج قمة باريس لمواجهة جماعة "بوكو حرام" المتشددة، وخصوصاً قرار التعاون بين نيجيريا والكاميرون في هذا المجال.

وأفادت وزارة الخارجية البريطانية أن طائرة تابعة للقوات الجوية غادرت البلاد للمشاركة في جهود البحث عن الفتيات المخطوفات. ويذكر أن في أبوجا فريقاً من الخبراء البريطانيين للتنسيق مع نظرائهم الأميركيين في هذا الإطار.
وكان هيغ شارك السبت في القمة التي دعا إليها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند. وقال إن "التدابير التي تم الاتفاق عليها خطوة مهمة في جمع دول المنطقة معاً لمحاربة "بوكو حرام"، وبريطانيا ستضطلع بدورها الكامل في دعمهم". وأضاف: "اتفقنا على الفور على أن الأولوية هي مساعدة الطالبات المخطوفات ومواجهة تهديد "بوكو حرام" واتخاذ تدابير إقليمية مثل تأليف خلية استخبارية إقليمية وتنسيق دوريات الحدود والعمل على وضع استراتيجية إقليمية لمكافحة الإرهاب على المدى الطويل".
وكانت القمة توجت باتفاق الرئيسين النيجيري غودلاك جوناثان والكاميروني بول بيا على تنسيق جهودهما لمواجهة نشاطات جماعة "بوكو حرام" على حدود البلدين. وعلى هامش الاجتماع، التقى جوناثان رئيسي بنين بوني يايي وتشاد ادريس ديبي. وأكد هولاند وجود "صلة مؤكدة" بين "بوكو حرام" و"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، وهي تملك أسلحة ثقيلة وإمكانات مالية.
وأوضح الرئيس الفرنسي أنه "في موازاة اجتماع الرؤساء، عقدت أيضاً اجتماعات للأجهزة المعنية، ويمكن أيضاً ان تعبأ هيئات الأركان". وأكد لاحقاً أن "تدخلاً عسكرياً (فرنسياً في نيجيريا) غير وارد. أريد أن أكون واضحاً تماماً".
وقرر الرؤساء الأفارقة المشاركون في القمة "القيام بدوريات منسقة" وتقاسم المعلومات الاستخبارية وتبادل المعلومات عن تهريب الأسلحة وتنفيذ آليات لمراقبة الحدود. والتزموا كذلك أن يضعوا في مرحلة لاحقة استراتيجية اقليمية لمكافحة الارهاب في اطار لجنة حوض بحيرة تشاد. وأيّد موضوع فرض عقوبات دولية على "بوكو حرام". وصرحت مساعدة وزير الخارجية الاميركي وندي شيرمان أن اقتراحاً في هذا الصدد يمكن تقديمه الى مجلس الأمن اعتباراً من الاسبوع المقبل.
ويذكر أن "بوكو حرام" تنشط على الحدود النيجيرية – الكاميرونية، وخطفت سابقاً مواطنين فرنسيين من الكاميرون ونقلتهم الي نيجيريا. والجمعة هاجم متمردون يشتبه في أنهم من "بوكو حرام" موقعاً صينياً في الكاميرون وقتلوا جندياً محلياً وقد خطفوا عشرة عمال صينيين ويُعتقد أنهم اقتادوهم إلى نيجيريا.
وفي نيجيريا قتل أخيراً نحو 50 شخصاً في هجمات شنها مسلحون من "بوكو حرام" على قرى في منطقة دامبوا بولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard