الحياد الإيجابي في صلب فكرة لبنان!

30 تموز 2020 | 00:13

حكاية لبنان مع الحياد حكاية طويلة تعود الى ما قبل الاستقلال، حكاية واكبت عمليا كل العهود والحقبات ولم تنتهِ فصولا حتى يومنا هذا. ان فكرة الكيان اللبناني هي بالأساس ثمرة تفاهم بين توجهين، الاول كان يتطلع نحو الغرب، والثاني نحو الوحدة مع سوريا. قيام لبنان الدولة المستقلة هو اذا عبارة عن تسوية بين "حيادين" اذا جاز التعبير، الأول ارتضى لنفسه الابتعاد عن الغرب الحضاري وانما الاستعماري، والثاني قبل ان يتخلى عن توقه الى عروبة تحررية وانما الحاقية واستبدادية. هذه الصيغة - التسوية قال فيها جورج نقاش عام 1949 جملته الشهيرة: ‘Deux negations ne font pas une nation’ اي "ان نفيين لا يصنعان وطن"، ولكن هذه مسألة أخرى تحتاج الى بحث آخر لا مجال للغوص فيه الآن.الثنائي بشارة الخوري - رياض الصلح أسس اذا لفكرة لبنان الحيادي، الحاضن لمكوناته والمعبر عن خصوصياته، وجسدها بتركيزه على "لبنانية" لبنان المستقل وعلاقاته الجيدة مع محيطه العربي، وابتعاده عن الانحياز الى فريق دون آخر، وبالوقت نفسه عما يمكن ان يسيء او يزعج اي فريق او دولة عربية مجاورة او شقيقة. والترجمة كانت رفض الانتداب الفرنسي ورفض الوحدة مع سوريا،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard