الإمارات تؤيّد التعاون المصري - السعودي لمواجهة نفوذ قوى إقليميّة في المنطقة

30 تموز 2020 | 05:15

صورة مؤرخة 21 أيار 2019 لسيارة عسكرية تابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني في جنوب طرابلس. (أ ب)

في ظل توسع النفوذ التركي في ليبيا والتوتر الناشئ بين مصر والسودان من جهة وأثيوبيا من جهة أخرى في شأن سد النهضة، وصف وزير الدولةا لإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش "قرار تكثيف التعاون السعودي - المصري للتصدي لمحاولات قوى إقليمية توسيع نفوذها في الساحة العربية"، بأنه مبشّر. ورأى أن "التوجه العربي المتنامي لاستعادة زمام المبادرة، بعد أن غدت ساحتنا مستباحة، إيجابي". ولاحظ أن الطريق لا يزال وعراً لكن "معركة تحصين النظام الإقليمي العربي تتعزز كل يوم".

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان زار القاهرة الاثنين الماضي، حيث عبر عن "دعم المملكة الكامل للموقف المصري ودعمها لإعلان القاهرة" في ليبيا. ويتضمن الإعلان إجراء محادثات في جنيف، وانتخاب مجلس قيادة، وتفكيك الميليشيات وخروج جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا. وأعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري اتفاق مصر والسعودية على التعاون للتصدي لمحاولات دول إقليمية توسيع نفوذها في المنطقة، في إشارة إلى تركيا وإيران. وبعد مصر، زار وزير الخارجية السعودي الجزائر وتونس للبحث في النزاع الدائر في ليبيا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard