مناحة أكثر من مسخرة!

30 تموز 2020 | 00:07

بلى، مع وجود هذه الحكومة ورئيسها حسان دياب"لبنان قضية خاسرة ويجب وضع علامة شطب عليه" إذا بقي في السرايا، ذلك انه ليس هناك في تاريخ التناقض والفشل من يتفوّق عليه، وهذا ليس اتهاماً له، بل مجرد متابعة لمواقفه المذهلة والمتناقضة تماماً، ومجرد إعادة قراءة في تغريدته المحذوفة عن الوضع المتفلّت وفقدان السيطرة وغياب القضاء والأمن وعن عدم وجود قرار امني حازم، إضافة الى حديثه الغرائبي في مجلس الوزراء عن الفجور الذي تتم ممارسته على الدولة، وعن الإحتكاروالمافيات في السياسية والمحروقات والغذاء ألخ!كان من الجيد أنه بعد هذه المناحة، التي إستفاض فيها دياب وهو يشكو مما يجري في كل القطاعات، ومن تحكّم المافيات بالبلد والتفلت في الأمن والقضاء والابتزاز والإبتكار والتلاعب، ان تتصدى له نائبته وزيرة الدفاع زينة عكر "فتنكزه" بكلمتين، كمن يقول له: إستيقظ دولة الرئيس، نحن الحكومة التي تتخذ القرارات، فلماذا لا يتم التنفيذ بشكل سريع، استيقظ، دور الحكومة هو العمل والإنتاج وليس الشكوى، لمن نشكو نحن الحكومة القرار عندنا والمسؤولية علينا!
غريب فعلاً ان يستفيض رئيس الحكومة في الشكوى والنواح على الوضع الفالت، بعدما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard