السياسات الفاشلة ترهن اللبنانيين للظلام سوناطراك تهدد بفسخ العقد وغجر ينفي

30 تموز 2020 | 00:03

لا تفوت حكومة الرئيس حسان دياب فرصة لتثبيت فشلها الا وتغتنمها، فيما فرص الانقاذ والخلاص متاحة امامها، ولكنها تعجز عن اقتناصها.وآخر الانجازات في هذا المجال الحلقات الجديدة في مسلسل الكهرباء.
قبل نحو ثلاثة اسابيع، ولدى سؤاله عن مصير لبنان في حال قررت شركة "سوناطراك" الجزائرية التوقف عن امداد البلاد بالفيول، وذلك على خلفية تفجر ازمة الفيول المغشوش وغير المطابق للمواصفات، رد وزير الطاقة ريمون غجر بصراحة مطلقة "العتمة".
توقعات غجر اصابت، ولبنان يتجه نحو العتمة فعلاً، بعدما تطور الخلاف مع الشركة الجزائرية، بدلاً من احتوائه. فبعد كتاب وجهه رئيس مجلس ادارة مؤسسة كهرباء لبنان متخذاً صفة الادعاء على الشركة على خلفية ملف الفيول غير المطابق للمواصفات، ابلغت الشركة الحكومة بعزمها على فسخ العقد الموقع مع لبنان فوراً، والذي تنتهي مهلته بنهاية السنة الجارية، علماً ان الشركة كانت سبق وابلغت الحكومة عدم رغبتها بتجديد العقد، ما حدا برئيس الجمهورية العماد ميشال عون الدخول على الخط وايفاد المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم الى الكويت في مسعى الى زيادة الكميات المستوردة ضمن الاتفاقية الموقعة مع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard