إيران و"حزب الله" بحاجة إلى حرب

29 تموز 2020 | 00:00

لا تستطيع إيران الردّ على الضربات الإسرائيلية لمواقع الميليشيات التابعة لها في سوريا، ومنها "حزب الله". والأسباب كثيرة، منها "فيتو" روسي على أي أعمال عسكرية يمكن أن تفجّر حرباً إيرانية - إسرائيلية في سوريا، ومنها أيضاً خشية نظام بشار الأسد من أن يصبح هدفاً مباشراً لإسرائيل بعد مهادنتها له. مع ذلك، ضاعفت دمشق في الآونة الأخيرة تسهيلاتها للإيرانيين، خصوصاً في الجنوب، وأبرم النظامان اتفاق تعاون عسكري يتضمن نشر صواريخ إيرانية لصدّ الغارات الجوية، وبدا مفهوماً أن طهران تريد مواجهة التنسيق الروسي - الإسرائيلي وإطفاء بطاريات الصواريخ الروسية المضادة كلّما استُهدفت ميليشياتها بهجوم إسرائيلي.
لذلك أُوليت مهمة الردّ الى "حزب الله"، بذريعة أن مقتل أحد عناصره بقصف إسرائيلي في سوريا يخلّ بـ"قواعد الاشتباك" بينه وبين العدو. ويبدو حالياً أن الساحة الوحيدة المتاحة لتحرّك النظامين السوري والإيراني باتت مزارع شبعا، كونها لا تزال محتلة وتجوز "المقاومة" المتفلّتة من خلالها، وهي أُبقيت محتلة منذ ترسيم "الخط الأزرق" عام 2000 لتكون جيباً للتناوش وتنفيس الإحتقانات بتوافق الأطراف المعنيين جميعاً، باستثناء...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard