عبثاً نبحث عن حلول خارج السياسة

11 تموز 2020 | 00:03

لم يعد لبنان اهراءات روما، ولن يكون كذلك. ولم يعد بلداً زراعياً، ولن يكون لأسباب كثيرة، أولها عدم رغبة اللبنانيين في العودة الى الزراعة، وعدم قدرتهم على ذلك، لان المجتمع الزراعي يفترض وجود عائلات كبيرة، وكثيرة البنين والبنات للعمل معاً في الارض، لا استقدام العمالة الاجنبية المكلفة نتيجة سعر الصرف المتصاعد. ويفترض الأمر أيضاً وجود مياه وافرة ونظيفة، وهي ليست كذلك لأن الآبار التي تروي السهول، باتت مياهها مشبعة بالاسمدة والاملاح المضرة والتي لا تساعد في توفير نوعية جيدة، إلا بعد زيادة منسوب الاسمدة بطريقة تكاد تكون مضرة للاستعمال البشري، وغير قابلة للتصدير بالطبع. والزراعة تفترض ايضاً وأيضاً صناعة موازية لكثير من الاصناف التي لا تُستهلك كفاية، وهذه عملية مكلفة، وقد تكون غير مجدية للمنافسة امام بضاعة مستوردة او مهربة.
لكن هذه العوامل مجتمعة، يجب ألا تدفع الى التعامل مع دعوة الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله الى تشجيع الزراعة، بالاستهزاء الذي قوبلت به عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبسخرية كاملة. فالدعوة التي نراها غير واقعية في مجتمع هجر الزراعة، ولا يرغب في العودة اليها، لا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard