تأجيل ضمّ الضفة يُعيق توظيفه إيرانيّاً!

7 تموز 2020 | 00:01

"لا للضمّ"- الضفة الغربية (أ ف ب).

تظهر مصادر ديبلوماسية مراقبة في بيروت ارتياحها الى عدم تشجيع واشنطن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على تنفيذ وعوده الانتخابية بضم المستوطنات في الضفة الغربية وغور الاردن في مطلع تموز على رغم ان الموضوع قد يكون ارجئ ولم يلغ لكنه سحب راهنا ورقة كان يمكن ان تستخدمها ايران من اجل توظيفها لمصلحتها في هذا التوقيت الصعب بالنسبة الى المنطقة ككل. فمع ان دولا عدة دخلت على خط الضغط على اسرائيل لكن تحفظ واشنطن يبقى الاهم في هذا السياق علما ان هذه المصادر تعتقد ان الموضوع قد يتصل بقوة بالوضع الانتخابي للرئيس دونالد ترامب في الاسابيع الاخيرة والتي قد يرى ضرورة لاعطاء الضوء الاخضر لاسرائيل للقيام بذلك او اذا اعتبر نتنياهو انه يمكن ان يفقد فرصة استمرار ترامب لولاية ثانية من اجل ان ينفذ عملية الضم. ومع ان الارجاء تم لاعتبارات اخرى تتصل بالولايات المتحدة وخطتها المعروفة بـ"صفقة القرن"، لكن مع تسارع التطورات في المنطقة والتحديات الكبيرة فانه يتم التعاطي مع المستجدات وفق المعطيات الراهنة وتاليا عدم افساح المجال امام اعطاء ايران وتاليا التنظيمات الموالية لها من حماس الى "حزب الله" الذرائع لتقوية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard