الحكومة في العناية السياسية المركزة

7 تموز 2020 | 03:15

اطمأنت الحكومة الى انها باقية ولا بديل عنها في المرحلة الراهنة، وتعود اليوم لتستأنف عملها على ملفات شائكة مدعومة عن بعد من الثلاثي "أمل" و"التيار الوطني الحر" و"حزب الله" الذي قال بوضوح: "لا كلام بأي تغيير حكومي اذا لم يكن هناك توافق سياسي كبير على بديل عن الحكومة الحالية.
هذه المعادلة ترجمها اللقاء المطول بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل وفيه تم وضع اسس التعاون الذي تبدأ اولى خطواته التنفيذية في جلسة اليوم مدعومة بزخم سياسي. وفيما يستمر ارتفاع الدولار وانهيار سعر الليرة، تركت متابعة الوضعين المالي والنقدي الى البند الاخير في الجلسة دون ان يدعى حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس جمعية المصارف سليم صفير لمعرفة الآلية والاجراءات التي اتفق على وضعها للجم التدهور.
ويبدو التركيز السياسي وكأنه اصبح في مكان آخر، بإعطاء الأولوية لإصلاحات الكهرباء، والاتفاق على تعيين اعضاء مجلس ادارة مؤسسة كهرباء لبنان ووضع الهيئة الناظمة لقطاع الكهرباء على سكة التنفيذ من خلال مشروع القانون الذي سيرسل الى مجلس النواب من اجل تعديل قانون تنظيم قطاع الكهرباء الرقم ٤٦٢ والصادر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard