غوارديولا يتحدى "الويفا"... سنلعب دوري الأبطال

6 تموز 2020 | 03:10

أبدى المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا ثقته بأن فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي سيتجنب عقوبة حرمانه المشاركة في مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "الويفا" لموسمين، بموجب قرار محكمة التحكيم الرياضي "كاس" المتوقع صدوره هذا الشهر. وحرم "الويفا" الفريق "الأزرق السماوي" خوض مسابقتي دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ" لموسمين بذريعة مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف. لكن النادي المتوج بطلا لإنكلترا في الموسمين المنصرمين (2017-2018 و2018-2019) تقدم باستئناف أمام محكمة التحكيم في مدينة لوزان السويسرية. وأشارت "كاس" الى انها ستصدر حكمها في القضية خلال الأسبوع الذي يبدأ الإثنين 13 تموز. وقال غوارديولا: "نحن مستعدون. لدي ثقة كبيرة بأنه سيسمح لنا بالمشاركة في دوري الأبطال، لأننا نريد ان نكون على أرض الملعب خلال هذين العامين". وأضاف: "في 13 تموز سنعرف القرار، وآمل في ان يكون لمصلحة النادي، لكل العاملين فيه، اللاعبين، الجهاز الفني... لمحاولة الاستمرار في النمو كنادٍ في الأعوام المقبلة".

وخسر سيتي لقبه في الدوري الإنكليزي الممتاز هذا الموسم لمصلحة ليفربول. وفي غياب أي مفاجآت كبرى، لن ينهي سيتي (الثاني حاليا) الموسم المحلي خارج المراكز الأربعة المؤهلة للمسابقة القارية في الموسم المقبل. كما ان النادي الذي يملكه الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، لا يزال في المنافسة القارية هذا الموسم، اذ بلغ الدور ثُمن النهائي، وحقق الفوز في الذهاب على ريال مدريد الإسباني بنتيجة 2-1. وبعد تعليق منافسات المسابقة منذ آذار الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، يعاود الاتحاد الأوروبي دوري الأبطال في آب المقبل. ومن المقرر ان تقام مباريات الإياب المتبقية لثُمن النهائي في السابع من آب والثامن منه، على ان تقام الأدوار الأخرى (اعتبارا من ربع النهائي)، بنظام بطولة مصغرة في العاصمة البرتغالية لشبونة. ويواصل سيتي الذي أحرز ثلاثية محلية غير مسبوقة في الموسم الماضي، مسيرته في مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي، حيث من المقرر ان يواجه أرسنال في 18 تموز. وقال المدرب: "إن ما أرغب فيه هو الوصول الى هاتين المباراتين (أرسنال وريال في دوري الأبطال) بأفضل الظروف الممكنة (...) الفوز في مباريات كهذه لا يتحقق عبر التكتيك أو الأفكار، بل بالرغبة (...) عندما يريد فريق ان يقوم بذلك (الفوز)، ربما سيخسر في نهاية المطاف، لكن المباراة لن تكون سهلة لخصمه".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard