هاميلتون وجّه إنذاراً وفيتل قد ينهي مسيرته!

4 تموز 2020 | 06:00

من حلبة سبيلبرغ، صدح هدير محركات سيارات "الفورمولا 1" بعد تأخر لأربعة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث انطلقت أمس التجارب الحرة لسباق جائزة النمسا الكبرى المرحلة الأولى من بطولة العالم، وبان الشكل الجديد الذي ستظهر عليه منافسات البطولة بسبب تداعيات الجائحة. وكان من المقرر أن تنطلق بطولة العالم لـ"الفورمولا 1" في آذار الماضي بسباق جائزة أوستراليا الكبرى، إلا ان أزمة كورونا تسببت بإلغاء أو تأجيل سباقات عدة إلى ان قُرَّ الرأي على بدء الموسم من النمسا.

وينتظر أن تبدأ المرحلة الرئيسية لسباق جائزة النمسا غداً، يليه سباق على الحلبة نفسها في الأسبوع التالي مباشرة تعويضا عن الإيقاف والتأجيل الذي طاول البطولة بسبب فيروس كورونا. وستقام المنافسات وسط إجراءات استثنائية أبرزها غياب الحضور الجماهيري، نتيجة تداعيات تفشي الوباء. وحاول المنظمون تعويض الحضور الجماهيري، من خلال وضع صور عملاقة للمتسابقين المشاركين في المنافسات على المقاعد الخالية في المدرجات. والى ذلك جرى فرض قواعد صارمة، أبرزها ضرورة ارتداء جميع من هم في حلبة السباق كمامات، إلى جانب القيام بعمليات تعقيم متواصلة لكل المعدات والسيارات الموجودة في الحلبة. وشهدت التجارب الحرة أيضا، خضوع جميع المشاركين والعاملين في البطولة لاختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا قبل حضورهم إلى مقر الحلبة.

وفي التجارب الاولى، بدا ان البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم ست مرات، هو الأسرع على حلبة "رد بُل"، وكأنه وجه انذارا الى منافسيه على انه عازم على حصد اللقب السابق ومعادلة رقم الأسطورة الألمانية مايكل شوماخر.

وكان سائق "ماكلارين" الإسباني كارلوس ساينز، الذي سينتقل الموسم المقبل الى فيراري، أول الذين وطئوا أرض الحلبة في أجواء رطبة. وبعد لحظات من استعداد السيارات لبدء التجارب الحرة قال رئيس الاتحاد الدولي للسيارات جان تود عبر "تويتر": "عادت رياضة السيارات". وقال كريستيان هورنر رئيس فريق "رد بُل": "من الجيد سماع صوت المحركات ورؤية السيارات مرة أخرى تعود إلى الوضع شبه الطبيعي". وأضاف: "المشهد يوحي كأننا في مستشفى مع وجود هذه الأقنعة على الوجوه وملابس الحماية، لكن في ما عدا ذلك فإن العمل يسير بصورة شبه طبيعية".

وأقر سائق فيراري سيباستيان فيتل، بطل العالم أربع مرات، باحتمال انتهاء مسيرته في "الفورمولا 1" بعد نهاية الموسم الحالي. ويبدأ السائق الألماني عامه الأخير مع فيراري، ولا تزال هناك أماكن شاغرة محتملة في مرسيدس، البطل، ورينو صاحب المركز الخامس. وقال فيتل، قبل السباق الافتتاحي للموسم المقرر في النمسا، إنه لم يتفاوض حتى الآن بجدية مع فرق أخرى. وتابع: "بالطبع أتمنى الوصول إلى أفضل قرار لمستقبلي... أعشق المنافسة، وحققت الكثير خلال مشواري في الرياضة". وأقر فيتل (33 سنة) بأنه قد لا يستطيع العودة الى "الفورمولا 1" حال مغادرتها، رغم أن الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم مرتين، الذي ترك البطولة في 2018، يتأهب لعودة محتملة عبر رينو.

وتشهد حظيرة "الحصان الجامح" منافسة داخلية بين فيتل وزميله شارل لوكلير الذي رأى ان فريقه يمكن أن يتوقع موسما أكثر تحديا من موسم 2019. وفاز السائق القادم من موناكو والبالغ 22 سنة، بسباقين في 2019 في موسمه الأول مع الفريق الإيطالي وصيف حامل اللقب الذي يدرك المشاكل الموجودة في سيارته الجديدة. وقال رئيس فيراري ماتيا بينوتو الأسبوع الحالي إن الفريق اتخذ "طريقا مغايرا تماما" منذ اختبارات ما قبل الموسم في شباط، لكن التحديثات لن يتم إدخالها حتى السباق الثالث في المجر. وأبلغ لوكلير الصحافيين في مؤتمر عبر الفيديو في حلبة "رد بل": "أعتقد أننا أمام موسم أكثر تحديا وبالتأكيد لن يكون سهلا". وأضاف: "ما زال لدينا هذا التساؤل وعلينا انتظار التجارب التأهيلية للتأكد مما تحدثنا عنه على رغم أننا نثق بنسبة 99% أننا سنعاني أكثر من العام الماضي". وتابع: "الموسم لم يبدأ بعد. بالنظر إلى الموسم الغريب والبداية الغريبة ومن دون جماهير، أعتقد أن من المستحيل معرفة ماذا سيحدث".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard