كما جاء في الكتب

1 تموز 2020 | 01:52

"جون بولتون المنحرف، هو شخص حقير عديم الأهمية ومجرم يجب أن يزج به في السجن". هكذا يصف دونالد ترامب مستشاره السابق للأمن القومي، الذي يدوّن في كتاب "الغرفة حيث جرت" احداث 17 شهراً أمضاها الى جانب الرئيس. بولتون لا يصف، بولتون يروي. وبولتون يخالف قواعد النشر وقوانينه قبل الأوان المسموح به، لكن القضاء سمح لكتابه بالصدور، وكذلك لكتاب وضعته ابنة شقيق ترامب، يكشف صورة مزعجة جداً للعم دونالد ايام الشباب.وصورتا العم الشاب والعم الرئيس، تشكلان معاً صورة مقلقة للعالم الذي نعيش فيه. عالم غير خاضع لقانون الجاذبية الذي اكتشفه اسحق نيوتن، عائم في الفراغ وفي الخطر، تفككت فيه الضوابط التقليدية وانهارت الحدود الدنيا في سلوك الفرد والجماعة، ولم تعد قوانين البيت الأبيض هي ما يطبق في مؤسسة الرئاسة، بل ثقافة الصفقة ومفاهيمها وخطابها. وقد انضم فيها الى الرئيس، صهره، القادم من المدرسة نفسها في النظرة الى الأمة وإلى العالم وإلى قضايا الإنسان. صفقة، كل شيء صفقة.
ما يكشفه بولتون ليس طباع الرئيس المشهورة، بل طريقته في اتخاذ القرارات السياسية، وكيف سحب الولايات المتحدة من مواقعها الاستراتيجية، وكيف انه رفض عقد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard