33 إصابة بكورونا ترفع العدد إلى 1778 تمديد التعبئة إلى 2 آب ورفع حظر التجول ليلاً

1 تموز 2020 | 04:15

خلال اجتماع مجلس الدفاع الاعلى برئاسة عون أمس.

بعد حملة الفحوص العشوائية التي قامت بها أول من أمس 8 فرق طبية من وزارة الصحة العامة في عدد من المناطق التي تشكل بؤراً لتفشي الفيروس، سجلت 33 إصابة كورونا جديدة، 27 بين المقيمين و6 حالات بين الوافدين، رفعت العدد التراكمي للحالات المثبتة الى 1778. فيما تقرر تمديد التعبئة العامة حتى الثاني من آب المقبل.

وأفاد تقرير الغرفة الوطنية لإدارة الكوارث في السرايا الحكومية، أن الإصابات الجديدة توزعت على مناطق، برج البراجنة 7، الأوزاعي 2، الحدث 4، المريجة 1، بشارة الخوري 1، الوردانية في اقليم الخروب 1، كيفون عاليه 1، الميناء طرابلس 4، العبدة عكار 1، مجدل عنجر 4، كوثرية السياد (صيدا) 1، صور 4، وإصابتان قيد التحقيق. وقالت الغرفة إن عدد الإصابات بين المقيمين بلغ منذ 21 شباط الماضي 1226، وبين الوافدين 552، فيما بلغت حالات الشفاء 1174. أما عدد الفحوص التي أجريت منذ 21 شباط الماضي، فبلغ 132199.

من جانبها أعلنت غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار في تقريرها اليومي عن مستجدات الوباء، "تراجع عدد حالات الحجر المنزلي إلى 137 (وافدين ومقيمين)، في الوقت الذي لم تسجل أي إصابة جديدة بالفيروس لليوم الرابع توالياً، ليستقر عدد المصابين المسجلين في المحافظة منذ 17 آذار الماضي على 79.

في غضون ذلك، صادق مجلس الوزراء على توصية المجلس الاعلى للدفاع بتمديد التعبئة العامة حتى 2 آب المقبل وبرفع حظر التجول ليلا.

وكان المجلس اجتمع أمس برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي اكد ان وباء كورونا ما زال منتشراً، ودعا الى "ضرورة الابقاء على التدابير الوقائية، خصوصاً مع إعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي". أما رئيس مجلس الوزراء حسّان دياب، فأشار الى "أنه يتوقع وصول موجة أخرى من الوباء في تشرين الاول المقبل وقد تكون تبعاتها مؤثرة على انتشار الفيروس وبالتالي هناك ضرورة لتمديد اعلان التعبئة".

واقترح دياب خلال الاجتماع "تمديد اعلان التعبئة العامة استناداً إلى التوصية الصادرة عن اللجنة المعنية بمتابعة اجراءات الوقاية من فيروس كورونا والتي قضت باقتراح تمديدها لمدة 4 أسابيع على أن يتم الابقاء على النشاطات الاقتصادية، التي يمكن أن تعاود العمل تدريجاً ضمن نطاقها ووفقاً لمراحل زمنية محددة وبالاستناد إلى شروط معيّنة".

أما وزير الصحة حمد حسن فأشار الى "أن المعلومات المتوفرة تؤكد أن الوباء ما زال منتشراً، وبالتالي يتوجب الابقاء على التدابير والاجراءات الوقائية، لا سيما مع قرار اعادة فتح مطار رفيق الحريري الدولي، بالتنسيق والتعاون مع السلطات المحلية والمجتمع الاهلي والاجهزة الامنية وذلك لمنع انتشار الوباء، خصوصاً وأنه يتوقع اعادة تفشي الوباء خلال شهر تشرين الاول المقبل".

وقرر المجلس بعد مناقشاته التوصية بإعادة تمديد حالة التعبئة العامة حتى 2 آب المقبل، والطلب إلى الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعياً، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره والتنسيق والتعاون مع المجتمع الاهلي والسلطات المحلية لتحقيق ذلك.

إلى ذلك، أصدر حسن تعميماً يتعلق بتنظيم عودة جميع المسافرين القادمين إلى لبنان مع فتح المطار.

ونص على التقيد بإجراءات تبدأ بالتسجيل على المنصة الإلكترونية MOPH PASS الخاصة بوزارة الصحة العامة عبر الرابط التالي: https://arcg.is/OGaDnG والتأكد من صحة المعلومات قبل إرسالها.

أضاف، عند الوصول إلى لبنان سوف يخضع جميع المسافرين لاختبار PCR في مطار رفيق الحريري الدولي. وفي حال وجود اختبار PCR من بلد المصدر، التأكد من تحميل نتيجة الفحص وتاريخه على المنصة. وعلى القادمين الإلتزام بالحجر المنزلي لحين ظهور نتيجة الإختبار الجديد الذي أجري على المطار (لمدة 24 إلى 48 ساعة).

أما المسافرون اللبنانيون الذين لم يخضعوا لاختبار PCR قبل قدومهم إلى لبنان، فعليهم أن يلتزموا الحجر المنزلي لحين صدور نتيجة فحص PCR الأول وبعدها ثلاثة أيام لإجراء فحص PCR الثاني.

ويتم إعلام المسافرين عبر رسالة نصية SMS بالموقع الجغرافي للمختبرات المعتمدة من وزارة الصحة العامة لإجراء الإختبار الثاني. كما يتم إعلامهم بنتيجة اختبار الـPCR مع نسخة إلكترونية بالنتيجة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard