القاضي مازح قدم استقالته بعد طلب نجم إحالته على التحقيق

1 تموز 2020 | 03:30

كانت الأجواء تشير إلى أن قاضي العجلة في صور محمد مازح تجاوب في الحضور إلى مجلس القضاء الأعلى. وهو القاضي الذي يعلم أن مجلس القضاء ليس المكان الصالح قانونا لمساءلة القاضي مسلكيا، رغم أن أحد أركان القضاء رئيس هيئة التفتيش القضائي بركان سعد هو عضو حكمي ومن الأعضاء الدائمين في هذا المجلس وسيكون حاضرا" في الإجتماع. فمساءلة القاضي تجري في مقر التفتيش القضائي الذي يزوره قضاة كأمر طبيعي للإستفسار منهم عن شؤون قضائية تخصهم على أن تتخذ الهيئة القرار الذي تراه مناسبا" في حالات محددة في الغالب.
الثانية بعد ظهر امس كان من المقرر أن يحضر القاضي مازح (63 عاما) إلى مجلس القضاء بينما يعقد إجتماعه الدوري. وعوض أن ينضم إلى المجتمعين في مقر الإجتماع دخل إلى قلم المجلس وقدم إستقالته وغادر من دون أن يدخل إلى قاعة الإجتماعات، وفق مصادر المجلس. وما حصل أنه قبل الموعد المقرر بحوالى ساعة ونصف الساعة أخذ قاضي العجلة علما بأن وزيرة العدل ماري كلود نجم أصدرت بيانا طلبت فيه من المرجع المختص قانونا، "النظر في قضيته وإجراء المقتضى وفقا للأصول والقانون". وهذا المرجع هو التفتيش القضائي الذي يجري تحقيقا مسلكيا فحسب....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard