كورونا يضرب الترانزيت البحري في مرفأ بيروت... تراجع دراماتيكي لحركة الحاويات بنسبة 56%

30 حزيران 2020 | 03:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

باخرة في مرفأ طرابلس.

أوردت النشرة الإلكترونية للغرفة الدولية للملاحة في بيروت لشهر حزيران الجاري، أن فيروس "كورونا" الذي سبّب شللاً شبه كامل للاقتصاد العالمي وضرب حركة التجارة البحرية وقطاع النقل البحري العالمي، وصلت تداعياته السلبية الى البلدان المجاورة للبنان، والتي تعتبر المقصد النهائي لحركة الحاويات (الترانزيت البحري) الذي ينفذ عبر محطة الحاويات في مرفأ بيروت. وأظهرت الإحصاءات أن حركة الحاويات برسم المسافة في مرفأ بيروت سجلت تراجعاً دراماتيكياً في أيار الماضي هو الاول من نوعه، إذ بلغ مجموعها 18,748 حاوية نمطية بانخفاض قياسي نسبته 56% عن الشهر نفسه من العام المنصرم .
وكانت حركة الحاويات برسم المسافة في مرفأ بيروت سجلت ارتفاعاً خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، حيث بلغ مجموعها 155،229 حاوية نمطية بارتفاع 10% عن الفترة نفسها من العام الماضي. وقد عوّضت هذه الزيادة عن قسم من النقص الكبير في حركة الحاويات المستوردة برسم الاستهلاك المحلي والتي تراجع مجموعها الى 62,200 حاوية نمطية في الثلث الأول من العام الجاري وبنسبة 49% عن الفترة نفسها من العام الماضي. وعزا رئيس غرفة الملاحة الدولية إيلي زخور هذا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 74% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard