"حزب الله" ينقل المعركة إلى مستوى آخر

29 حزيران 2020 | 00:06

مناصرن لـ"حزب الله" عند الحدود الجنوبية (أ ف ب).

يخشى ان يكون دخل لبنان مع القرار الذي اصدره قاضي الامور المستعجلة في صور محمد مازح منعا للسفيرة الاميركية في لبنان دوروثي شيا من التحدث لمدة سنة ومنعا للاعلام في لبنان من نقل اي موقف لها مرحلة جديدة من التصعيد والفوضى والتخبط. فهناك الاهداف المعلنة لكن هناك ايضا اشاحة الانظار عن طوابير الناس المحتشدين امام الافران من بعلبك الى صور فصيدا والنبطية طلبا لربطة خبز. وترى مصادر ديبلوماسية ان "حزب الله" الذي ايد بوضوح موقف القاضي هو في مأزق اقتصادي فعلي بنسبة تصل الى اكثر من 110 في المئة وفي مأزق سياسي يدفع به الى اخذ الامور الى مكان اخر. ومع ان هناك استحقاقا كبيراً اقليمياً يتمثل في نية رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم اجزاء من الضفة الغربية وغور الاردن في تموز المقبل كان يتوقع ل" حزب الله" ان يجيش جمهوره واللبنانيين من اجله، فان كل الضجة التي يثيرها ضم الحكومة الاسرائيلية للمستوطنات في الضفة الغربية سواء في شكل جزئي او كلي كانت كبيرة جدا في بعض العواصم المؤثرة. ولكن كان لافتا غيابها عن ادبيات الحزب وايران في هذه المرحلة على نحو يظهر اولويات وهموما اخرى اكثر اهمية بالنسبة الى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard