عون ودياب أكدا لسفراء الدول الخمس وكوبيتش تمسّك لبنان بعدم تعديل مهمة "اليونيفيل" وعديدها

4 حزيران 2020 | 01:52

أكد رئيس الجمهورية ميشال عون "تمسك لبنان بـاليونيفيل والدور الايجابي الذي تلعبه"، مشيرا الى اتخاذ مجلس الوزراء قرارا بـ"التوجه الى مجلس الأمن لطلب تمديد مهمتها سنة اضافية، من دون تعديل لولايتها ومفهوم عملياتها وقواعد الاشتباك الخاصة بها، تمكينا لها من الاستمرار في القيام بدورها الحيوي الذي هو حاجة اقليمية لا بل دولية".

وشدد في اجتماع بقصر بعبدا أمس للبحث في التجديد للقوة الدولية، في حضور رئيس الحكومة حسان دياب، ووزير الخارجية والمغتربين ناصيف حتي، وسفراء الدول الخمس الكبرى: الروسي ألكسندر زاسبكين، الصيني وانغ كيجيان، الفرنسي برونو فوشيه، البريطاني كريس رامبلنغ، الاميركية دوروثي شيا، وممثل الامين العام للامم المتحدة يان كوبيتش، على "أهمية استمرار الشركة بين اليونيفيل والجيش وتعزيزها، والدور الذي تلعبه في رصد خروق اسرائيل اليومية الجوية والبرية والبحرية وانتهاكها المتمادي للقرار 1701، وما تقوم به من خرق للأجواء اللبنانية لقصف الأراضي السورية".

دياب

وأكد الرئيس دياب ان "الاستقرار في جنوب لبنان ثابت بقرار لبناني، مفاده الاحتكام إلى الشرعية الدولية في فرض هيبتها ومنع العدوان على السيادة اللبنانية. من هنا، فإن لبنان يتطلع إلى تأكيد التزام الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي حفظ الاستقرار على حدود جنوب لبنان، وفرض تطبيق القرار 1701 على إسرائيل".

ورأى أن عمل "اليونيفيل" في الجنوب "هو حاجة دولية قبل أن يكون مطلباً لبنانياً"، لافتاً الى "أن لبنان يتوقع أن يدرك المجتمع الدولي محاذير أي تعديل في عديد اليونيفيل ومهماتها، خصوصا في ظل الواقع الذي يعيشه اقتصاديا واجتماعيا وماليا".

سفراء

وأكد زاسبكين "ان المطلوب الاستمرار في مهمة اليونيفيل من دون تغيير في مهماتها".

واعرب كيجيان عن تأييد بلاده المبدئي للتمديد لـ"اليونيفيل"، وان الصين "ستشارك في المفاوضات بشأن مشروع قرار التمديد وستدفع لجهة زيادة فعاليتها".

ولاحظ فوشيه "ان منطقة الجنوب هادئة وهي من اكثر المناطق هدوءا في الشرق الاوسط"، وأكد أن فرنسا "ستعمل مع الدول الاعضاء لتمديد مهمة اليونيفيل سنة اضافية".

وأكد رامبلنغ التزام بلاده القرار 1701 والدور الذي تقوم به "اليونيفيل"، وأنها "تدعم استمرار مهماتها وزيادة فعاليتها".

وحضّت شيا اللبنانيين على "اتخاذ موقف النقد الذاتي"، داعية الى "النظر الى ما يحدث شمال الخط الازرق".

وشددت على "الحاجة الى النظر في زيادة فاعلية اليونيفيل الى مداها الاقصى، واذا لم تتمكن من تحقيق ولايتها كاملة، فعلينا ان نطرح الاسئلة عما إذا كان عديدها الحالي هو الافضل؟".

كوبيتش

وألقى كوبيتش كلمة أكد فيها "استعداد الامم المتحدة لمساعدة لبنان ودعمه"، مشيراً الى أن "لبنان شدد من خلال هذا الحدث أمام المجتمع الدولي، وبشكل خاص أمام الاعضاء الدائمين في مجلس الامن، على الاهمية الكبرى التي يوليها لعمل القوة الدولية والامم المتحدة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard