شركة تبدأ تجارب بشرية على علاج بالأجسام المضادة لمرضى كوفيد - 19

3 حزيران 2020 | 07:45

أوضحت شركة إيلي ليلي الأميركية أنها بدأت تجارب مبكرة لاختبار علاجها المحتمل لمرض كوفيد- 19 في أول دراسة عالمية بشأن علاج هذا المرض بالأجسام المضادة للمرض.

وليلي واحدة من العديد من شركات الأدوية والمؤسسات البحثية التي تعمل على إنتاج أمصال ومضادات الفيروسات والعلاجات الأخرى لمساعدة المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد سريع الانتشار الذي أودى بالفعل بحياة أكثر من 373 ألف شخص على مستوى العالم.

وحقق دواء جديد من إنتاج شركة جيلياد اسمه ريمديسيفير بعض النتائج الإيجابية في تجارب صغيرة على المصابين بكوفيد- 19 ويتلقاه المرضى في بعض الدول في حالات استثنائية أو إنسانية.

وقالت شركة ليلي إن دراستها المبكرة ستقيم سلامة وقدرة مرضى كوفيد- 19 في المستشفيات على التحمل والنتائج متوقعة بحلول نهاية حزيران الجاري.

والعلاج التجريبي إل.واي-كوف555 تم تطويره بالتعاون مع شركة الب سيليرا بيولوجيكس التي دخلت ليلي في شركة معها في آذار الماضي.

وهذا العلاج معتمد على الأجسام المضادة الموجهة إلى الهيكل البروتيني داخل الفيروس لمنعه من التعلق بالخلية البشرية وبالتالي تحييده.

وقالت الشركة إنه تطوير العلاج بالأجسام المضادة بعد التعرف الى هذه الأجسام في عينة دم أخذت من أحد أوائل المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة الذين تعافوا.

وقالت الشركة إنها تتوقع الانتقال للمرحلة التالية من الاختبارات، وهي دراسة العلاج المحتمل لمرضى كوفيد- 19 خارج المستشفيات إذا تأكدت أن الدواء آمن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard