الرياضة اللبنانية أمام واقع جديد... ومستقبل حذر

3 حزيران 2020 | 06:45

ألغيت "مفاعيل" الموسم الرياضي 2019-2020 بغالبيته، ولا سيما على مستوى لعبتي كرة القدم وكرة السلة الشعبيتين، في انتظار ما الذي سيحدده كل اتحاد من خطوات واجراءات بالنسبة الى الموسم الجديد.
الأنظار ستتجه الى الجلسة المقبلة لاتحاد كرة القدم التي ستعقد الساعة الرابعة عصر اليوم، إذ ستدرس اللجنة التنفيذية خطط الموسم المقبل، مع مراعاة الظروف الإقتصادية والمالية للنوادي. وقال مصدر اتحادي ان ثمة اقتراحات ستوضع على طاولة البحث، تتضمن استحداث بطولة تنشيطية وتحديد مواعيد الموسم الجديد، واللعب من دون لاعبين أجانب، فضلاً عن معالجة رواسب إلغاء الموسم، ولا سيما في ما يتعلق بعقود اللاعبين وعقود المعارين، ودرء خطر الشكاوى التي رفعها عدد كبير من اللاعبين على أنديتهم، وبعضهم قد يتوجه الى محكمة التحكيم الرياضي "كاس" من أجل تحصيل حقوقه، كما هي الحال مع لاعب النجمة نادر مطر، الذي ردّ الاتحاد الدولي "الفيفا" الدعوى التي تقدم بها مطر الى الاتحاد اللبناني لعدم الاختصاص، فيما الأخير مطالَب بمعالجة المشكلة والوصول الى حلّ سريع للطرفين. كما ان ثمة معضلات كثيرة تتعلق بالأندية واقتصاداتها. وقال إداري مبتعد، رفض ذكر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard