حدث في الأول من مايو في شيكاغو

2 حزيران 2020 | 00:50

يذكرني الأول من مايو بزيارتي لمتحف مدينة شيكاغو منذ ثلاث سنوات، والمتخصص بحفظ ذاكرة المدينة خلال القرنين الأخيرين. فهناك جزء منه يغطي تاريخ الحركة العمالية في المدينة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر. وهذه الفترة هي الأهم لتاريخ الحركة العمالية ليس في الولايات المتحدة فقط، وإنما في العالم. وهي الفترة التي أصدر فيها كارل ماركس وفريدريك انجلز "البيان الشيوعي". وفيها كذلك نشر فيها ماركس "رأس المال" وانجلز "أصل العائلة".وقد لفت نظري عند زيارة المتحف أن أحد أهم القياديين للحركة العمالية والذي إذ جاء مهاجرا من ألمانيا و عمل في الطباعة ويدعى أدولف فيشر Adolph Fischer، قد هاجر إلى الولايات المتحدة عام 1873 عن عمر يبلغ خمس عشرة سنة، مما يعني أنه كان معاصرا لكارل ماركس ومتأثرا بأفكاره. لكن أدولف فيشر ورفاقه في شيكاغو لم يدعوا إلى الاشتراكية ولا إلى ديكتاتورية البروليتارية كما نادى بها "البيان الشيوعي"، بل أن همهم كان منصبا على تقليص ساعات العمل إلى ثماني ساعات.
ولهذا كان أن أضرب أكثر من 300 ألف عامل في الولايات المتحدة في الأول من شهر مايو عام 1887. واعتبر هذا التاريخ عيدا للعمال في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard