"أوجيرو" مُهدّدة بالتوقّف عن العمل: العقود وإنجازات 3 سنوات في مهبّ الريح ووزارة الاتصالات لا تُبالي!

2 حزيران 2020 | 03:45

ثلاث سنوات من الانجازات في وزارة الاتصالات وهيئة "أوجيرو" أضحت في مهب الريح! وليس كثيرا القول ان القطاع يحتضر وأن مراسم الدفن صارت جاهزة وتنتظر اعلان موعد الجنازة! بهذه الكلمات يعلّق أحد كبار المسؤولين ومرجع كبير في القطاع على الأوضاع المزرية التي تُعاني منها هيئة "أوجيرو" بعدما أضحت تراكمات المستحقّات التي تُطالب بها تناهز الـ 200 مليار ليرة منها 160 مليارا تراكمات حتى عام 2019، ناهيك بأن أسعار الصرف وقيمة العقود الموقّعة لم تعد تلبّي حاجة الهيئة. أمّا قرار الإقفال فسيكون خلال شهرين على الأكثر.المراسلات المُتعدّدة التي حصلت عليها "النهار" توثّق بالكامل اللامبالاة التي تعامل بها وزارة الاتصالات الهيئة ومطالبتها بضرورة معالجة مسألة السيولة النقدية وتحذير الهيئة انها قد تتوقّف عن العمل وعدم قدرتها على الدفع للموردين، فضلاً عن أن مشروع الفايبر (Fiber Optic) يتوقّف كليّاً في غضون أسابيع! وما يزيد الطين بلّة أن الهيئة لا تملك أي مخزون إضافي لقطع الغيار للسنترالات، وانها لا تلبّي طلبات تسيير الأعطال إلّا بنسبة ضئيلة جدّاً، وهي على أي حال قد قلّصت درجة تدخّلها في معالجة المسائل الطارئة.
كيف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard