الرشيدية: اشتباك يخلف قتيلاً و3 جرحى والجيش تسلم متورطين

27 نوار 2020 | 01:15

تسلمت مخابرات الجيش في صور من حركة "فتح" عدداً من المتهمين بالتسبب باشتباك في مخيم الرشيدية جنوب المدينة، مساء الإثنين، أدى إلى مقتل الفلسطيني جمال الجاعوني (55 سنة) وجرح ثلاثة آخرين.

وتباينت المعلومات حيال المشاركين فيه، فثمة من ذكر أنه بين ثلاث عائلات، فيما رددت وسائل اعلام أن الاشتباك دار بين تجار مخدرات.

يذكر أن اشتباكاً وقع في المخيم قبل عشرة أيام، أدى الى مقتل الفلسطيني عباس قاسم .

وأوردت "الوكالة الوطنية للإعلام"، أن المسؤول التنظيمي والعسكري لحركة "فتح" ومنظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور توفيق عبدالله، تتبع التطورات الأمنية في الرشيدية، وأن عناصر "فتح" تمكنت نتيجة الملاحقات، من القبض على المتسببين وتسليمهم إلى مخابرات الجيش.

وأكدت قيادة حركة "فتح" في منطقة صور، في بيان، أنها "لن تتهاون مع أي شخص، يتسبب في قتل أهلنا الآمنين في المخيم وترويعهم".

وأفاد مصدر فلسطيني في المخيم لـ"المركزية" ان "حركتي حماس والجهاد الإسلامي لعبتا أيضاً دوراً في وقف الاشتباكات، بعدما نشرتا مع القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية عناصرهما المسلّحة كقوات فصل، بهدف وقف النار الذي روّع الامنين، وساهمتا في ترسيخ الاستقرار إثر تحذيرات أمنية لبنانية بضرورة وقف الاشتباكات وتسليم المطلوبين من تجار المخدرات ومن يساندهم".

وأكد "ان كل الفصائل رفعت الغطاء عن المخلين بأمن المخيم، وهي في جهوز للتصدي للعابثين بأمن المخيم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard