محليات سياسية

27 أيار 2020 | 01:00

عبد الصمد زارت دريان: الحكومة ملتزمة الطائف

أكدت وزيرة الإعلام منال عبدالصمد نجد، أن الحكومة "ملتزمة الطائف ونسير على هذا الخط"، مشددة على "أن التوازنات ينبغي أن تكون موجودة، لكي نستطيع أن نتفق على خريطة موحدة لتأمين العيش المشترك للجميع والعيش بكرامة".

وقالت بعد زيارة معايدة بالفطر لمفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان في دار الفتوى: "كلنا شركاء في الوطن ونستطيع أن ننهض به نحو استقرار معيشي واجتماعي أفضل، ونشكر رجال الدين الذين يساهمون في خطبهم الموزونة والمعتدلة".

وعن التخوف من عودة الثورة الى الشارع، قالت: "في إطار المطالب، لا شك في حرصنا على تحقيقها لأننا جزء من هذا الوطن، وما يعانيه الشعب نعانيه نحن أيضا، فجميعنا في المأزق عينه، وهذه الأزمة لا شك في أنها عالمية، لكن أزمتنا في لبنان متشعبة ومتجذرة، ونأمل في التوصل الى حلول وهذا هدفنا".

وكان استقبل وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب، وعرض معه وبحث معه في الأوضاع عموماً والأمور التربوية والمعيشية خصوصا.

وتلقى اتصالات تهنئة أبرزها من رئيس الجمهورية ميشال عون.

شيخ العقل: العلاقات مع السعودية موضع تقدير اللبنانيين

أشاد شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، بـ"العلاقة التاريخية اللبنانية - السعودية التي كانت ولا تزال موضع تقدير للبنانيين، حيال المواقف الكريمة والخيرة التي وقفتها المملكة بجانب وطننا على كل الصعد، وأثبتت من خلالها حرصا كبيرا على وطننا واستقراره وأمنه وازدهاره".

كلام حسن جاء لدى استقباله في دار الطائفة في بيروت أمس، السفير السعودي وليد البخاري في زيارة معايدة بالفطر تخللها عرض للتطورات، في حضور قاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم ومستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي.

وتلقى شيخ العقل اتصالات تهنئة، أبرزها من رئيس الحكومة حسان دياب، البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، بطريرك الروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي، النائبين جان عبيد ووائل أبو فاعور، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، رئيس محكمة الاستئناف الدرزية العليا القاضي فيصل ناصرالدين.

واتصل مهنئا، بكل من مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب.

"التيار المستقل" للمجتمع المدني: لا تركنوا لبعض الأقوال

ناشد "التيار المستقل" ​المجتمع المدني بشرائحه الثائرة ولاسيما منها العسكرية، "ألا تركن إلى بعض الأقوال، وأن تتابع التعاضد والتكاتف لما فيه إنقاذ ما تبقّى، حتّى لا يتحوّل كلّ لبنان مزرعة سائبة يتناتشها الفاسدون واللصوص"، داعياً الشعب المناضل الى "السير في مشاريع زراعيّة وإنمائيّة وصناعيّة، مع الإصرار على الحكومة لتنفيذ خفوض ضريبيّة وحتّى الإعفاء منها لفترة انتقاليّة".

ورأى في بيان بعد اجتماع مكتبه السياسي برئاسة نائب رئيس الوزراء السابق عصام أبو جمرة​، أنّ "الواقع المرير الّذي يتخبّط به اللبنانيّون في الداخل والّذي يتناقض مع إعلان رئيس ​الحكومة​ إنجاز 97 في المئة من وعوده، أثار سخريّة حتّى المؤيّدين، وكأنّ أزمات تعيينات الفئة الأولى والمماحكات السياسيّة الطائفيّة والمذهبيّة الّتي واكبتها، والغلاء

الفاحش وانهيار العملة الوطنيّة وإفلاس الدولة، وحجز الودائع و​النفايات​ و​الكهرباء​ ومعاملها و​الفيول​ الفاسد والاتفاقات المباشرة بين الوزراء والشركات وما تبعها من عمولات، واسترداد ​الأموال المنهوبة​ والتهريب عبر المعابر غير الشرعية والأمن المتفلّت و​السلاح​ المنتشر داخل الجزر الأمنية وحوادث القتل، إلخ... قد حلّت بكاملها ولم يبقَ منها سوى 3 في المئة فقط!".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard