نيوكاسل سعودياً مطلع حزيران!

23 أيار 2020 | 07:30

ينتظر مناصرو نادي نيوكاسل يونايتد الإعلان الرسمي عن استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على ملكية النادي لإنكليزي، أوائل حزيران المقبل، بحسب صحيفة "صن" البريطانية. وكانت تقارير صحفية ذكرت في وقت سابق أن صندوق الاستثمار السعودي، توصل لاتفاق في الشهر الماضي مع مايك أشلي مالك نيوكاسل الحالي، على الاستحواذ على النادي رفقة شركاء أخرين، مقابل 300 مليون جنيه إسترليني. تفعيل الاتفاق كان يتوقف على موافقة رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز، التي أصبحت مستعدة لمنح الضوء الأخضر لتمرير الصفقة بشكل رسمي. صحيفة "صن" أوضحت أن التأخير فيما يخص منح الموافقة النهائية على استحواذ الصندوق السيادي، يعود لانشغال رابطة "بريميير ليغ" في الفترة الأخيرة، بقضية استئناف المسابقة المتوقفة منذ شهر آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا. وشددت الصحيفة على أنه لا توجد أي عوائق حاليا تمنح إتمام الصفقة بشكل كامل، وأن الرابطة منفتحة على إكمال عملية الاستحواذ، بعد فحص دقيق لأوراق الصفقة. وفيما يخص تفاصيل الصفقة، فإن صحيفة "تايمز" البريطانية، نشرت في وقت سابق، كل ما يتعلق بالاتفاق الذي تم بين صندوق الاستثمار السعودي وشركائه مع مايك أشلي. الاتفاق ينصل على استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على 80% من ملكية النادي، بينما تحصل شركة "بي سي بي كابيتال بارتنرز"، التابعة لسيدة الأعمال البريطانية أماندا ستافيلي، على حصة 10%، فيما ستنال مجموعة "ريوبن" بروزر للاستثمار والتطوير العقاري على النسبة المتبقية. ويريد مشجعو نيوكاسل خروج المالك الحالي مايك أشلي من إدارة النادي، حيث تتهمه الجماهير بأنه السبب فيما وصل إليه حال النادي الذي استحوذ عليه عام 2007 مقابل 132 مليون جنيه إسترليني. وتنظر جماهير "الماكبيس" لصندوق الاستثمار السعودي باعتباره المنقذ للنادي، والقادر على إعادته لطريق المنافسة على الألقاب بعد سنوات من التراجع المخيف تحت قيادة مايك أشلي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard