المطار إذا فُتح؟

23 نوار 2020 | 00:00

قرار مجلس الوزراء الذي إتخذه في جلسته الاخيرة كان تمديد حالة التعبئة.وفي الوقت نفسه كان قرار المجلس هو ان "لا توجّه لإعادة فتح المطار "، وفق ما أعلنت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد التي أكدت ان "لا تصوّر، ولا توجّه حتى الآن، لاعادة فتح المطار، ولا لاستئناف للرحلات بعد عودة المغتربين الشهر الحالي".ليس واضحا ما إذا كان وباء الكورونا هو الذي أملى هذا القرار؟أم ان هناك أسبابا أخرى؟
كان لافتا مسارعة مئات المواطنين الى حجز مقاعدهم على متن رحلات شركة الطيران الفرنسية التي قررت إستئناف تسيير طائراتها في مستهل حزيران المقبل على خط باريس-بيروت بأسعار تماثل تلك التي كانت قبل أزمة الوباء.لكن قرار مجلس الوزراء جاء على ما يبدو ليؤكد مجددا ان فتح المطار امام حركة الملاحة بالكامل لم يحن اوانه بعد.
في إنتظار جلاء صورة العمل في هذا المرفق الذي يمثل نافذة لبنان الجوية على العالم ، تخوفت مصادر وزارية سابقة لها خبرة في عالم الطيران عبر "النهار" من ان كثيرا من المسافرين هم على أهبة الاستعداد كي يغادروا لبنان وخصوصا من الاجيال الشابة التي كانت إستعدت لمغادرة الوطن بحثا عن فرص عمل في المنطقة والمهاجر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard