إلغاء الإمتحانات وترك المدرسة لمصيرها!

20 نوار 2020 | 00:00

اختار وزير التربية طارق المجذوب إعلان الغاء الامتحانات الرسمية للشهادة الثانوية ومنح إفادات وانهاء السنة الدراسية وترفيع تلامذة الصفوف في كل المراحل، بعد اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة متابعة فيروس كورونا. من هذا الاجتماع الذي أجرى تقويماً لمفاعيل الاقفال العام ومدى انتشار الفيروس اتخذ قراراً تربوياً مفصلياً من دون أن يتشاور مع مكونات التعليم، فإذا بالبلد يفتح وترفع التعبئة العامة جزئياً وتعود الحياة شبه طبيعية، فيما تنتهي الدراسة وتلغى الامتحانات ويفجر أزمة كبرى تهدد بانهيار التعليم وما يرتبه قراره من اقفال مدارس من دون أن يقدم وزير التربية اي خطة شاملة للخروج من الوضع الصعب والمأسوي.القرار السريع بالغاء الامتحانات لم يكن متوقعاً، في توقيته ومضمونه، وهو جاء قبل أيام من انطلاق المرحلة الرابعة من تخفيف اجراءات التعبئة العامة حيث كان مقرراً عودة تلامذة الشهادة الثانوية الى صفوفهم وكذلك طلاب الجامعات، ليعلن الوزير المجذوب انهاء السنة مبكراً وهو يعرف ان استكمال "التعليم من بعد" حتى آخر أيار الجاري أصبح بلا معنى ولا وظيفة. فإذا كان الوزير مقتنع فعلاً بإلغاء الامتحانات وانهاء السنة، لماذا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard