عون يعتبر التغيب عن لقاء بعبدا الأربعاء "لا يستهدف العهد بل خطة انقاذ لبنان"

4 نوار 2020 | 01:52

لم يتوقع فريق سياسي من داخل الحكومة او خارجها دعوة الرئيس ميشال عون في هذا الوقت رؤساء الكتل النيابية الى جلسة في قصر بعبدا عقب إقرار الحكومة خطة الانقاذ المالية والاقتصادية، مع تشديده على انها ليست طاولة حوار وليست من أجل مصادرة دور مجلسَي النواب والوزراء. وحصل اتصال يوم الجمعة بين عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري كسر "الحاجز النفسي" حيال هذا اللقاء، وحصل تفاهم بينهما على ماهية هذه الدعوة واستثمارها في سبيل تحصين البلد المهدد بأكثر من خطر نقدي واقتصادي. ولم يشأ عون ارسال موفد الى بري، بل أراد ان يتصل به شخصيا لأنه هو رئيس السلطة التشريعية. واكتفت دوائر القصرالجمهوري بإبلاغ الآخرين.وفي ظل هذه التحديات، يدعو بري الجميع الى التدقيق في المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان، والتي تستدعي التوصل الى خلاصات موحدة لجبه جملة من الاستحقاقات الجدية لا يمكن التفرج عليها في ظل هذه الظروف. واذا كان الرئيس سعد الحريري قد سارع الى الاعتذار ولم يشأ حتى تكليف نائب يمثله، فثمة خشية من ان ينسحب جواب الحريري هذا على الرئيس نجيب ميقاتي الذي سيحدد خياره النهائي اليوم.
ويميل الحزب التقدمي الاشتراكي الى عدم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard