مصمِّمة الأزياء دانيال كيريدجيان و"لوحات العزلة": ما بين أرجوحة الصمت وعودة الدرّاجة ... فنجان شاي!

4 أيار 2020 | 04:10

"يا سلام، يا سلام": لقد عادت الدرّاجة الهوائيّة "المزوزقة"! نعم، إنها "مصفوفة" خارج مَتجر مُصمّمة الأزياء الشابة دانيال كيريدجيان الذي يضم مُحترفها في الجمّيزة أيضاً. وهذا يُمكن أن يعني شيئاً واحداً فقط: لقد غادرت الشابة، ولو لبضع ساعات و"كم يوم بالجمعة"، صَخب البريّة "فوق" في بيت مري حيث منزلها "المكَنكَن"، وحيث ترسم مُخيلتها بعض أحلام في الهواء، أو ربما تقوم بمُغامرات سحريّة، لاسيما خلال ساعات الليل الطويلة. ومن بعدها تطير عائدة إلى "الكَنكَنة"، وتدخل من "المَداخن" المُعلّقة على سطح مُخيّلتها وتضع الغلّاية على الغاز لتحتسي فنجان شاي "آخر الليل". العزلة كانت طويلة بالنسبة الى هذه الشابة التي "بتنغُل نَغل" بلا توقّف. ولكنها اكتشفت خلال "هالزربة" أن وحده الفن سيُدخلها باب الغَزل، فإذا بها تمضي الوقت في إنجاز عشرات اللوحات التي تنصهر فيها مُختلف الوسائط الفنيّة. كانت هذه الطريقة الفُضلى لتُحافظ على بعض ذكريات ملموسة من هذه الفترة التي لن ننساها أبداً. "يعني"، كان بإمكانها أن تُرَفرِف أحد جناحيها بغضب وقلّة صَبر إلى أن تنتهي فترة الحجر المنزلي. ولكنها اختارت أن تتمايل على صدى أنغام "كعكة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard