نصيحة ديبلوماسي غربي: أوقفوا "حرب السكاكين"

30 نيسان 2020 | 01:55

في وقت تستعر الخلافات السياسية بين الافرقاء في بلد أصبح مفتوحاً على الكثير من المتغيرات الاجتماعية والمعيشية نتيجة الازمة المالية، تتوقف جهات ديبلوماسية اجنبية وعربية عند المنسوب المرتفع من تضخم الخلافات بين الزعماء اللبنانيين، وإن كانت دولتهم تتجه الى الانهيار وضياع أحلام مواطنيها.ومن دون مقدمات، يتوقف سفير غربي في بيروت امام حجم الخلافات بين المسؤولين سواء كانوا مع الحكومة او ضدها، من دون تلمّس علاجات يشترك فيها الجميع لإنقاذ لبنان، وانه في كل بلدان العالم توجد موالاة ومعارضة، تعمل كل منهما على استثمار ما يحدث واستغلاله في المنافسة على المسرح السياسي. لكن ما يجري في لبنان يفوق كل التوقعات نتيجة ممارسة سياسات المناكفات والنكايات المفتوحة على مدار الساعة، وأعداد الفقراء والمعوزين تتصاعد من دون وضع خطط لتفادي وقوع الجوع والضياع الاجتماعي في اكثر من بيئة. ولا يعارض السفير نفسه هنا حصول تنافس طبيعي بين هذين الفريقين شرط ألا يكون اداء اي جهة على حساب البلد ووحدته.
وبعد مشاهدته تصاعد أعمال الاحتجاج والفوضى في عاصمة الشمال، يدعو المعنيين الى الاستعجال قبل فوات الاوان في معالجة الوضع الخطير...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard