هلوسات الكون "يالّلي مش هربان" للفنان رالف الحاج نقاش مع الأكاديمي الكسول عبر العالم الإفتراضي

28 نيسان 2020 | 03:00

هلوسات الكون...

في حديقة الأكاديمي الكَسول، يَعوم الكون بعيداً، وببعض هناء. يُسِرع بعض الشيء، وكأنه في طريقه إلى القَدر، ولكن نَزوة العالِم المُتفوّق والكسول الفنيّة تمسك حقيبة سَفَره جيداً. يرتدي "الأخ يالّلي معقّدة قصّتو" (يعني الكون!( معطفه الجديد، وهو بلون الحَجر المنزلي، وإذا جاز لنا الإضافة، بطريقة مُستحسنة. نقاش مُشوّق إنتقائي مع فنان عاش مع مشروعه الفني An Autobiography As The universe خمس سنوات ليعرض بعدها الأعمال الفنيّة المُنبثقة منه في غاليري 392rmeil393 قبل أن تحجب "الأرملة السوداء" كورونا أشعّة الشمس عن ما تبقّى من نزواتنا. نقاش يغوص مع الأستاذ الجامعي ومؤرّخ الفن، الدكتور رالف الحاج، في هذا المشروع "يالّلي ما شبع منّو" الزائر مع إنه إستمرّ حتى 23 من الجاري في الغاليري وما زال يُزيّن حسابي مي ورالف وموقع الغاليري حتى الساعة. فإذا بالقيّمة على المعرض المؤرّخة الفنيّة، مي الحاج، "تستفزّ" الفنان من خلال نقاش شامل على موقع "فايسبوك" وموقع "يوتيوب"، طارحة عليه أسئلة وجوديّة لا ترحم، ليفهم مُتذوٌّق الفن، "شو كان في براسو" لهذا الأكاديمي الذي يصف نفسه بالكسول ومع ذلك وجد الوقت ليحفر الاسئلة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 82% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard