مصر: مقتل 6 جنود في القاهرة والجيش يتّهم "الإخوان المسلمين"

17 آذار 2014 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

أفراد من الشرطة العسكرية المصرية يحرسون نقطة تفتيش في شبرا الخيمة بالقاهرة تعرضت لهجوم السبت. (أ ب)

قتل مسلحون السبت ستة من افراد الشرطة العسكرية في القاهرة في اطار الهجمات المتزايدة على قوات الامن منذ عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز 2013. وسجل الهجوم الذي نسبه الجيش الى "الاخوان المسلمين"، بعد يومين من هجوم آخر أدى الى مقتل جندي في القاهرة.

وأوضح الجيش المصري في بيان ان الجنود قتلوا في منطقة شبرا الخيمة شمال القاهرة على ايدي مهاجمين زرعوا ايضاً قنبلتين بنية تفجيرهما لدى وصول رجال الاسعاف.
وصرح الناطق باسم الجيش العقيد أحمد علي بأن الجنود كانوا "يؤدون الصلاة" عند حاجز للشرطة العسكرية لدى وصول الهجوم. وأعلنت وزارة الصحة ان الحصيلة ستة قتلى من الجنود. وبث التلفزيون المصري مشاهد ظهر فيها خبراء نزع ألغام عسكريون يفجرون قنبلة. واعلن ان "مجموعة مسلحة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين قامت في الساعة الخامسة فجر اليوم بالهجوم على نقطة خاصة بعناصر الشرطة العسكرية مما أدى إلى مقتل 5 مجندين، من قوة النقطة، بعدما قام المسلحون باستهدافهم أثناء انتهائهم من أداء صلاة الفجر".
ونقلت محطة تلفزيون خاصة عن مسؤول في وزارة الداخلية، أن احدى القنابل زرعت قرب جثة أحد الجنود.
ونعى مجلس الدفاع الوطني الذي اجتمع برئاسة الرئيس الموقت المستشار عدلي منصور "شهداء القوات المسلحة من رجال الشرطة العسكرية الذين سقطوا فجر اليوم ضحية لعمل إرهابي خسيس" وتعهد "لذويهم وللشعب المصري العظيم أنه سيثأر لدمائهم الغالية".
ودعا رئيس الوزراء ابرهيم محلب الى اجتماع حكومي طارئ هذا الاسبوع للبحث في سبل الرد على هذا الهجوم، استناداً الى أحد المسؤولين.
وأكثر الهجمات التي استهدفت قوات الامن المصرية منذ عزل مرسي، حصلت في شبه جزيرة سيناء، ولكن في الاشهر الاخيرة اتسع نطاقها لتصل الى محافظات دلتا النيل والعاصمة. لكن الهجمات الاقوى ومنها تفجير سيارة في مبنى مديرية شرطة القاهرة واسقاط مروحية عسكرية للجيش في سيناء في كانون الثاني تبنتهما جماعة "انصار بيت المقدس" الاسلامية المتطرفة الموالية لـ"القاعدة " والتي تنشط في سيناء.
وحمّلت الحكومة المصرية "الاخوان المسلمين" المسؤولية عن معظم هذه الهجمات، لكن الجماعة نفت أي ضلوع لها فيها.
ومنذ عزل الجيش في 3 تموز 2013 مرسي، أول رئيس منتخب في البلاد منذ سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك، قتل نحو 1400 شخص معظمهم من انصار مرسي وأوقف آلاف الاسلاميين معظمهم من "الاخوان"، الذين يخضع قادتهم حالياً للمحاكمة.
وأعلنت جماعة "انصار بيت المقدس" السبت أن احد مؤسسيها المسؤول عن هجوم دام على اسرائيل في 2011، قتل عرضاً في انفجار قنبلة. واوضحت الجماعة، التي كثفت هجماتها على قوات الامن المصرية في الاشهر الاخيرة، ان توفيق محمد فريج قتل الاسبوع الماضي عندما انفجرت العبوة الناسفة التي كان يحملها خلال حادث سير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard