أسرار لم تُروَ عن "عصا الأسد" عندما كانت تدافع عن الحريري!

9 نيسان 2020 | 00:00

ما زال ثمة الكثير مما يروى عن عبد الحليم خدام الذي فارق الحياة قبل أيام في منفاه الباريسي. ومن المهم في العودة الى حياة هذا الرجل والادوار التي اضطلع بها في نظام الاسد، الاب والابن، لغاية نهاية العام 2005، الاطلاع على ما له علاقة بلبنان، وتحديداً ما كان له صلة بالرئيس رفيق الحريري. فما هي الأسرار التي لم تُرو على هذا الصعيد؟في اتصال لـ "النهار" مع شخصية سياسية لبنانية بارزة، تعيش حالياً في الخارج بعيدة من الاضواء، وطلبت عدم ذكر اسمها، يتبيّن ان هناك معطيات قد تكون جديرة بالاهتمام حول خدام. وفي هذه المعطيات من العبر التي انتهت اليها الوصاية السورية على لبنان. وفي الوقت نفسه، سترد تلميحات الى شخصيات تفادياً للإحراج.
في البداية، توضح هذه الشخصية مضمون عبارة "عصا الأسد" الواردة في عنوان هذا المقال. فقالت إن خدام كان يحمل هذا اللقب بجدارة نتيجة دفاعه المستميت عن نظام الرئيس حافظ الاسد. وتروي أن وزير خارجية الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح، والذي صار لاحقاً أمير دولة الكويت، سأل خدام على هامش احدى القمم العربية في عقد الثمانينات من القرن الماضي: "لماذا يا أبا جمال (خدام) تتخذ المواقف الحادة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard