بري ليس مع إسقاط الحكومة... ولن يسكت عن الاخطاء

8 نيسان 2020 | 01:53

كثرت الاسئلة في أكثر من صالون سياسي عن موقف رئيس مجلس النواب نبيه بري من الحكومة ومقاربة طريقة تعامله مع رئيس الحكومة حسان دياب، ولا سيما ان الرجلين يعرفان حجم الصعوبات والأزمات التي تمر بها البلاد على اكثر من مستوى مالي واقتصادي وسط التحديات التي تهدد الجميع. ويبقى لسان حال بري أنه لا يريد للحكومة ورئيسها الا كل التوفيق والنجاح في المهمات التي تقوم بها والملقاة على عاتقها في مثل هذه الاوضاع. ويقول رئيس المجلس هنا ومن دون مقدمات، بأنه ليس ضد الحكومة وليس مع اسقاطها على اساس ان البلد لا يتحمل حصول اي معارك جانبية على الاطلاق، ولا تخدم اي مشروع ولا تساهم في تحقيق اي اهداف وطنية. ويوجه رسالة الى الحكومة بأنه لن يكون معها اذا ارتكبت مخالفات "ولن اسكت عنها على الاخطاء"، لكنه في المقابل لا يؤيد ما يطرحه البعض من الدعوة الى منح الحكومة صلاحية إصدار مراسيم اشتراعية والحصول على تفويض من المجلس في مواضيع محددة ولفترة محددة. ويرفض بري كل هذه الطروحات ويردد: "مستحيل ولن أفعلها". ولا يريد من اطلاقه مثل هذا الموقف الحاسم إحداث اي تأثير سلبي او عرقلة لمسار عمل الحكومة. ولم تتلقَّ دوائر المجلس من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard