أين الخطة وإطلاق تنفيذها مع طلب الدعم؟

7 نيسان 2020 | 00:01

الجيش خطّ الدفاع الأول (تعبيرية- نبيل اسماعيل).

في اشارة لافتة لم تخل من الدلالات اشاد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري بالخطوات الايلة الى اعادة المغتربين الراغبين بالعودة الى بلادهم مشيدا بالاجراءات التي اتخذت في نقل اللبنانيين من الخارج والتي اعتبرها جديرة بالتقدير في هذا الاطار. ولم يتأخر مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان عن "تقديره للجهود التي تضطلع بها الحكومة اللبنانية في سبيل تسهيل عودة المغتربين إلى وطنهم، مشيدا بالمؤسسات الرسمية والأهلية التي تتعاون مع الدولة في سبيل تأمين كل مستلزمات العودة بالوسائل المتاحة لها". فالاشادتان مهمتان لرئيس الحكومة وحكومته معا باعتبار انهما من مرجعيتين سنيتين سياسية ودينية ولهما مفعول اكبر من الاشادة او التمنين الذي يمارسه وزراء بتكرار انهم يعملون ليل نهار من اجل اعادة المغتربين علما ان اضطلاعهم بالمسؤولية يحتم عليهم ذلك من دون تذكير اللبنانيين بما يقومون به من ضمن واجباتهم. وبالنسبة الى موقف الحريري وان استغربه البعض فانه يؤشر على ان موقفه من الحكومة ليس على قاعدة عنزة ولو طارت خصوصا بالاستناد الى موقف حاد اصدره من التعيينات المالية التي كانت تنوي الحكومة القيام بها. ولعل كثر لا يعرفون ان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard