بايدن وترامب مستعدان لاتصال هاتفي إقالة قائدة حاملة طائرات بسبب كورونا

4 نيسان 2020 | 05:00

صورة من الارشيف لقائد حاملة الطائرات الاميركية الكابتن بريت كروزير.

أكد المرشح الديوقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن في وقت متقدم الخميس، أن فريقه يعمل مع البيت الأبيض لتنظيم اتصال هاتفي للبحث مع الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في وباء فيروس كورونا المستجد.

وأكد ترامب الأربعاء أنه مستعد لإجراء محادثات مع بايدن في البيت الأبيض حول الأزمة التي تضرب الولايات المتحدة بقوة. وقال في مؤتمر صحافي :"فكرت دوماً أنه شخص جيد" بعد أن كان يصف خصمه بـ"النعسان". ومضى قائلاً: "بصراحة لا أعرفه بشكل جيد، لكنني أعتقد أنه شخص جيد على الأرجح. إذا رغب في الاتصال، سأتلقى الاتصال، اتفقنا؟ يمكنكم إبلاغه بذلك".

ورد نائب الرئيس السابق باراك أوباما قائلاً:"يسعدني أن اسمع أنه مستعد لتلقي اتصالي".

وتبنى بايدن أيضا لهجة تصالحية ليتحدث عن الرجل الذي وعد بإلحاق الهزيمة به. وأشار إلى أنه أجرى "منذ فترة طويلة" حوارات "محترمة" و"صريحة" مع الملياردير النيويوركي.

وأوضح في مؤتمر صحافي عبر الانترنت أن "فريقي يعمل مع فريقه لتنظيم هذا الاتصال". وأضاف :لا أفعل ذلك لانتقاده بل لأقول +هذا ما أعتقد أنه عليكم القيام به+".

وبايدن (77 سنة) هو المرشح الأوفر حظاً للفوز بترشيح الديموقراطيين في مواجهة آخر خصم له السناتور المستقل بيرني ساندرز (78 سنة). وهما يقومان بحملتيهما من منزليهما بسبب الأزمة الصحية.

وأسفر وباء كوفيد-19 عن وفاة أكثر من 5600 شخص في الولايات المتحدة حيث سجلت أكثر 243 ألف إصابة، بحسب تعداد جامعة جون هوبكينز المرجعي.

من جهة أخرى، أعفت البحرية الأميركية الخميس قائد حاملة الطائرات "تيودور روزفلت"بريت كروزير، الذي كتب رسالة لاذعة سُربت إلى العلن طالب فيها باتخاذ إجراءات أشد للسيطرة على تفشي فيروس كورونا على متن الحاملة.

وأعلن القائم بأعمال وزير البحرية الأميركي توماس مودلي إقالة الكابتن بريت كروزير من قيادة الحاملة البالغ عدد أفرادها 5000، وقال إن القائد أساء التقدير.

وتعد الإقالة التي جاءت بعد يومين من تسريب الخطاب، مثالاً واضحاً على مدى الصعوبة التي تواجهها المؤسسات الأميركية في التعامل مع الفيروس، حتى تلك التي اعتادت على المهمات الخطرة والمعقدة مثل الجيش الأميركي.

ويمكن أن يكون لهذه الخطوة تأثير على الآخرين في البحرية، الذين يتطلعون للتحدث عن قضايا يواجهونها في وقت تحجب وزارة الدفاع "البنتاغون" بعض البيانات الأكثر تفصيلاً حول عدوى الفيروس خشية تقويض تصور استعداد الجيش الأميركي لأزمة أو صراع.

وقال مودلي إن الخطاب أرسل عبر سلسلة القيادة، لكن كروزير لم يؤمنه من التسرب خارج السلسلة. وأضاف: "ليس لدي معلومات ولا أحاول الإيحاء بأنه سرب المعلومات". واستطرد قائلاً: "... لم يهتم بضمان عدم تسربه وهذا جزء من مسؤوليته... لقد دق أجراس الإنذار دون داع".

وعندما سُئل ترامب عن قائد حاملة الطائرات خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، قال إنه لا يتفق مع التلميح إلى أنه تم إعفاء كروزير من منصبه لمحاولته إنقاذ أرواح البحارة. وقال: "أنا لا أتفق مع ذلك إطلاقاً. لا، على إطلاقاً. ولا حتى قليلاً".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard