أميركياً "لا خيمة فوق رأس أحد" في إيران

4 نيسان 2020 | 00:06

دونالد ترامب (أ ف ب).

تابع المسؤول السابق في إحدى الإدارات المهمة داخل الإدارة الأميركية نفسه والعامل حالياً في مجالات عامة أخرى كلامه عن العراق، قال: "لقد قَتَل سليماني (أي العاملين معه في العراق) متعاقداً مع القوات الأميركية، وقصف السفارة الأميركية في بغداد. لم تُدرك إيران أن أميركا لم تنسَ ولن تنسى احتلالها سفارتها في طهران عام 1989، وذلك رغم أنه هو من هو فيها. وبدى بذلك أن أميركا تهدّد النظام الإسلامي وأميركا ستقرّر ضربات كالتي حصلت وإن موجعة إذا استمر استفزازها والتعرّض لها ولا سيما في العراق بعمليات عسكرية". ما هو تقويمك للعالم العربي في المرحلة الراهنة؟ سألتُ. أجاب: "العالم العربي في فوضى. حاله سيئة ولا استقرار سريعاً فيه. في لبنان لا حلّ كما قلتُ لك. فيه دولٌ تتطبّق اصلاحات جزئية وفي مجالات عدّة. السعودية والامارات استثناء في هذا العالم. وهناك دولٌ تدّعي أنها تنفّذ اصلاحات وعملياً لا إصلاح فيها كمصر مثلاً. هناك كبت مستمر للحريات على أنواعها". ماذا عن السودان وأنت تعرفه؟ لقد حصلت فيه أخيراً ثورة شعبية حماها الجيش وساندها أطاحت البشير الحاكم السابق. ما رأيك في ما حصل وفيما يمكن أن يحصل بعده؟ سألتُ....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard