بري "المعارض" يمسك بميزان التوازن!

28 آذار 2020 | 00:06

تولى رئيس مجلس النواب نبيه بري اخيرا التصدي لجملة ملفات طرحت امام الحكومة او يدور جدل حولها داخلها. فبرز الى الواجهة في شكل خاص اعتراضه على اقرار مشروع الكابيتال كونترول الذي كان اعده وزير المال غازي وزني قبل ان تدخل عليه تعديلات المستشارين لدى رئيس الحكومة وجمعية المصارف والمصرف المركزي فتنسفه . وبرز ايضا اعتراضه على التعيينات لنواب حاكم مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف فيما طالب باعلان حال الطوارىء واعادة اللبنانيين المغتربين الراغبين في العودة الى لبنان نتيجة تفشي وباء الكورونا. سبق الرئيس بري المعارضة المتعددة في كل هذه المواضيع ومثلها الى حد بعيد. فالرئيس بري يحتفظ بعلاقات جيدة مع غالبية افرقاء المعارضة ان لم يكن كلها على غير ما هي حال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون او حال رئيس الحكومة حسان دياب الذي تماهى مع فريق رئيس الجمهورية في اشهار الخصومة او بالاحرى الانتقادات لمن هم في موقع المعارضة المنتقدة. ومع التحذير الشديد اللهجة الذي وجهته كتلة المستقبل النيابية لما يعد من تعيينات تطاول المواقع الاساسية في مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف تتجه الانظار الى الرئيس بري من حيث...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard