"خلّيك بالبيت"... ما بين مضار الحجر المنزلي وفوائده

27 آذار 2020 | 00:40

دعت منظمة الصحة العالمية الى الانعزال والتزام البيوت، تجنبا لالتقاط عدوى "كوفيد" السريع الانتشار، ريثما يتم ايجاد اللقاح المناسب. الا أنه يجب أخذ الحيطة والحذر أثناء الحجر، لأنه امّا ان تكون له مضاره علينا، أو تكون له فوائد لنا. احيانا يؤدي الحجر والاعتزال الى شعور الانسان بالوحدة، واليأس، والكآبة الشديدة، وربما الانهيار النفسي. الاّ أنه عندما نتخذ من هذا الحجر، أو الاعتزال، فرصة للاختلاء بالنفس، والاختلاء بالله، عندها تكون للحجر فوائد روحية كبيرة، ونحن نمرّ في هذه الأزمة الصحيّة العالمية.من مضار الحجر أو الاعتزال، "الاحساس بالوحدة"، الذي هو شعور سيكولوجي، بفراغ داخلي عميق. لهذا يردّد البعض كليشيهات، مثل: "لا أستطيع تحمّل أن أكون وحدي". "أشعر بالكآبة عندما أكون وحدي". الاحساس بالوحدة، هو شعور الانسان بأنه مهجور ومتروك، ليس فقط من أصدقائه، ولكن حتى من نفسه. عرّفت الكاتبة هانا أرنوت، حالة الانسان الذي يشعر بالوحدة، على أنه يجد صعوبة في التواجد مع نفسه. يجد نفسه محاطا بأناس لا يستطيع التواصل وإقامة علاقات معهم. فالذي يشعر بالوحدة، يرى نفسه سجينا لمشاعره الدفينة المؤلمة. وبالتالي، الاحساس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard